عاجل

تقرأ الآن:

بريكسيت: تريزا ماي تمنح الأولوية للسيطرة على الهجرة


المملكة المتحدة

بريكسيت: تريزا ماي تمنح الأولوية للسيطرة على الهجرة

في أول مقابلة لها هذا العام ، رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قالت أنها ستكشف عن خطتها الاستراتيجية حول البريكسيت في الأسابيع القادمة، متجاهلة الدعوات المتزايدة من كبار رجال الأعمال و المشرعين و قادة المعارضة لمزيد من التفاصيل حول المشروع.
كما لمحت ماي إلى أن السيطرة على الهجرة الآتية من دول الاتحاد الأوروبي ستكون الأولوية على اتفاق تفضيلي للوصول إلى السوق الأوروبية الموحدة.

تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية تقول:
“أعتقد أنه من الخطأ أن ننظر إلى هذا الأمر على أنه مجرد مسألة ثنائية، فإما أن تسيطر على الهجرة، أو أن يكون لديك اتفاق جيد للتجارة، وأنا لا أرى إلى الأمر كقضية ثنائية. سنكون خارج الأوروبي الاتحاد، قادرين على السيطرة على الهجرة، وسنكون قادرين على فرض قواعدنا على الناس القادمين إلى المملكة المتحدة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ولكن نحن أيضاً كجزء من البريكسيت، سنعمل للحصول على أفضل اتفاق في العلاقات التجارية مع الاتحاد الأوروبي “.

من جهتها رئيسة الوزراء الاسكتلندية نيكولا ستارغن لمحت بدورها إلى إمكانية إعادة الاستفتاء حول استقلال اسكتلندا في حال خروج كامل من الاتحاد الاووربي ، و السوق الأوروبية.

نيكولا ستارججيون ، رئيسة الحكومة في اسكتلندا تقول:
“ الحكومة البريطانية سترتكب خطأ ، إذا اعتقدت أنني أمزح بأي شكل من الأشكال ، فإذا عدنا إلى هذه النقطة ، كما تعلمون ، بعد عامين من الاستفتاء حول استقلال اسكتلندا، و كانت النتيجة التصويت بعدم الخروج من بريطانيا، و نحن هنا، صوتنا للبقاء في الاتحاد الاوروبي، و قيل لنا أن التصويت ب“لا” هو السبيل الوحيد للبقاء في الاتحاد الأوروبي، و اليوم يجري إخراجنا من الاتحاد. و الآن هذا خلق تساؤلات كثيرة في اسكتلندا.”

يشار إلى أن الأسكتلنديين صوتوا بنسبة 62 في المئة لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي، إلا أن 52% من مجموع البريطانيين صوتوا للخروج، في الاستفتاء الذي جؤى في يونيو/حزيران الماضي.