مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الإنتخابات المقبلة لرئاسة البرلمان الأوروبي تشهد تجاذبا مهما.


مكتب بروكسل

الإنتخابات المقبلة لرئاسة البرلمان الأوروبي تشهد تجاذبا مهما.

بعد اسبوع ينتخب البرلمانيون الأوروبيون رئيسا جديدا لبرلمانهم خلفا لمارتن شولز و كان من المفترض ان يتم اختيار مرشح حزب الشعب بموجب اتفاق سري سابق بين الديموقراطيين الاشتراكيين و اليمينين المحافظين. لكن الاتفاق لم يحترم و بات لرئاسة البرلمان الاوروبي مرشحون عديدون. قال في هذا المجال مانفريد فيبير رئيس مجموعة نواب حزب الشعب:“نقول بوضوح أنه بنتيجة اقتراع يوم الثلثاء المقبل كل الذين لا يحترمون الشراكة القائمة بين القوى المؤيدة لأوروبا، و كل القوى التي لا تحترم الإتفاق، ستبدو مسؤولة عن التأثير الذي يمكن ان
تمارسه القوى المتطرفة و المعادية لأوروبا”. يورونيوز استطلعت آراء بعض النواب وتحدثت مع البرلمانية الأوروبية السلوفينية تانيا فايون التي قالت: “لا نوافق على اي اتفاق سري يعلن عنه للجمهور رئيس مجموعة نواب حزب الشعب مانفريد فيبير هنالك انتخابات و نحن ندعم جياني بيتيللا و نحن متحدون من اجل دعم ترشحه و الاقتراع له”. من جهته بات ترشح غي فرهوفشتاد غير مطروح جديا بفعل رفض نواب مجموعة الليبيراليين في االبرلمان الاوروبي التحالف مع مجموعة حزب الخمسة نجوم برئاسة بيبي غريللو فعاد النواب الايطاليون المتطرفون الى مجموعتهم السابقة التي تجمعهم بحزب الاستقلال البريطاني.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

المحادثات القبرصية القبرصية في جنيف من ابرز الإهتمامات الأوروبية في مستهل الأسبوع الثاني من شهر كانون الثاني يناير 2017.