عاجل

خلال اجتماع مجلسه الثلاثاء في مدينة زيوريخ السويسرية، الاتحاد الدولي لكرة القدم، المعروف بـ: الفيفا، يُقرّ بالإجماع رفع عدد المنتخبات التي تُشارك في كأس العام إلى ثمانية وأربعين منتخبا ابتداء من دورة كأس العالم لكرة القدم للعام ألفين وستة وعشرين حيث سينتهي نظام الاثنين وثلاثين منتخبا السائد حاليا.

اللاعب الدولي الفرنسي السابق في صفوف منتخب فرنسا في مونديال 1998م دافيد تْرِيزيقِيه يقول عن النظام الجديد:

“بصفتي كنتُ لاعبا، أعتقد أن هذا التطوّر قادر على توفير إمكانيات أكبر لعدد من البلدان ولللاعبين بشكل خاص الذين لم يُجرِّبوا هذه المنافسات الكروية العالمية. بناءً على ذلك، قد تكون فكرة جميلة جدا، وبكل تأكيد، يجب تطوير الأمور في العمق، وقد يكون هذا التطوُّر شيئا جميلا واستثنائيا”.

يأتي هذا التطور تجسيدا لوعود رئيس الفيفا السويسري جياني إنفانتينو الذي وعد أثناء حملته الانتخابية لرئاسة الفيدرالية الدولية بتوسيع دائرة المشاركين في كأس العالم.

النظام الجديد لكأس العالم، الذي سيُعزِّز مداخيل الفيدرالية الدولية بنسبة خمسة وثلاثين بالمائة، يقضي بتقسيم المنتخبات المشارِكة على ست عشرة مجموعة تضم كل مجموعة ثلاثة منتخبات، مما يرفع عدد مباريات نهائيات كأس العالم إلى نحو 80 مباراة بدلا من 64 مباراة حاليا.