عاجل

تقرأ الآن:

إسرائيل تُشيّد أكبر برج للطاقة الشمسية في الشرق الأوسط


تكنولوجيا

إسرائيل تُشيّد أكبر برج للطاقة الشمسية في الشرق الأوسط

تعمل اسرائيل بهدف التحول إلى الطاقة المتجددة والاستقلال في مجال استهلاك الطاقة. لذلك تتواصل الأشغال من أجل الانتهاء من برج أشاليم للطاقة الشمسية، الذي يعد الأطول في العالم .
البرج بني في صحراء الجنوب، هو مغطى بالفولاذ كما يضم حقلا من المرايا ينبسط على مساحة 300 هكتار.عند الانتهاء من البناء ستمتد المرايا من القاعدة نحو قمة البرج فتبدو وكأنها مصباح عملاق.

ايران غارتنر، رئيس اتحاد ادارة مشروع الطاقة:

محطتنا هي ما يسمى “ الطاقة الشمسية المركزة “ مايعني انه لدينا خمسين ألف مرآة تسمى هيليوستات بمساحة مليون متر مربع من السطح العاكس للطاقة الشمسية نحو البرج الشمسي المتواجد ورائي. البرج الشمسي سيكون بارتفاع 250 مترا وهو اطول برج في العالم وفي السطح نجد المدفأة التي تجمع أشعة الشمس وتحولها كما تسخن المياه بالبخار، بهدف تدوير التوربينات كما في محطة الطاقة التقليدية “

و طور المهندسون المسؤولون عن المشروع خزانات لتخزين الحرارة في حالة ضعف الأشعة الشمسية.

وسيكلف بناء المشروع حوالي 500 مليون يورو (570 مليون دولار)، ويتم تمويله من قِبل شركة جنرال إليكتريك (GM) الأمريكية، بالتشارك مع شركة إلستوم الفرنسية، كما يشارك صندوق الاستثمار الإسرائيلي الخاص، نوي في ذلك.

ايران غارتنر، رئيس اتحاد ادارة مشروع الطاقة، يضيف:

السبب في كون البرج هو الأطول في العالم ليس بسبب رغبتنا في تحطيم الرقم العالمي ولكن ذلك بحثا عن تركيز مجال الطاقة الشمسية.
لقد وضعنا مرايا الهيليوستات مع بعضها وهو مايتطلبه اطول برج كما لا يوجد تداخل بين صفوف المرايا . دولة اسرائيل تريد ان تكون الاستفادة قصوى بخصوص الطاقة الكهربائية عن كل وحدة أرضية وهو السبب الذي جعل البرج مرتفعا بهذا الشكل “.

ومن المقرر أن يوفر البرج نحو 121 ميغاوات أو ما يصل إلى 2% من احتياجات إسرائيل من الكهرباء، وهو ما يكفي لدعم 120 ألف أسرة بالطاقة الكهربائية، حيث تسعى الحكومة لجعل الطاقة المتجددة تغطي 10% من إجمالي استهلاك إسرائيل.

مديرة ادارة الاقتصاد والبيئة :

مقارنة بدول كألمانيا والتي تمثل منابعها و طاقتها المتجددة حوالى 35 % من مجمل طاقتها العامة، هنا في اسرائيل لا نزال نرواح نسبة 2.5 % من الطاقات المتجددة.
وفي حين نشهد خطوات مهمة بخصوص الطاقة الشمسية ، الحكومة الاسرائيلية لم تدفع بالشكل المطلوب لنتوصل إلى الاهداف الصغيرة بخصوص الطاقة الشمسية “.

ويرى خبراء المجال أن تقنية برج الطاقة لا تعد مربحة إلا اذا ماتمت كجزء من مشروع واسع النطاق، على عكس تقنية الحقول الضوئية، حيث تعمل كل لوحة شمسية بمثابة مولد طاقة صغير.

اختيار المحرر

المقال المقبل

تكنولوجيا

السيارات ذاتية القيادة ستغزو شوارعنا بحلول عام 2020