عاجل

شركة ايرباص تسجل رقما قياسيا في تسليمات العام 2016

شركة إيرباص الأوروبية للصناعات الجوية أعلنت الأربعاء عن تسجيل رقم قياسي في التسليمات للعام ألفين وستة عشر، لتأكد الشركة بذلك على التزايد المستمر لانتاجها للعام الرابع عشر على…

تقرأ الآن:

شركة ايرباص تسجل رقما قياسيا في تسليمات العام 2016

حجم النص Aa Aa

شركة إيرباص الأوروبية للصناعات الجوية أعلنت الأربعاء عن تسجيل رقم قياسي في التسليمات للعام ألفين وستة عشر، لتأكد الشركة بذلك على التزايد المستمر لانتاجها للعام الرابع عشر على التوالي.
الشركة الواقع مقرها في مدينة تولوز بجنوب فرنسا سلمت في العام المنصرم ستمائة وستا وثمانين طائرة لإثنين وثمانين عميلا حول العالم.

وتأتي هذه التسليمات بزيادة قدرها ثمانية في المائة عن العام ألفين و خمسة عشر والبالغ عددها ستمائة وخمس وثلاثون طائرة.

وحققت إيرباص مجموع طلبيات بلغ عددها سبعمائة وواحد و ثلاثون طلبية من قبل واحد وخمسين عميلاً حول العالم، منهم ثمانية عملاء جدد،جاءت من بينهم الجمهورية الإسلامية الايرانية التي تسلمت الأربعاء أولى طائراتها بعد اتمام صفقة شراء لثمان وتسعين طائرة.

وقالت الشركة الاوروبية إن الطائرة، وهي من طراز اي ثلاثمائة وواحد وعشرين قد طليت بالوان وشعارات شركة الخطوط الجوية الايرانية.

وتعد هذه الصفقة خطوةً هامة على طريق تطبيع النشاط التجاري بين الغرب وايران بعد التوقيع على الاتفاق النووي بين طهران والقوى الكبرى.

مكالمة حصرية بين صحافية يورونيوز آن غلامارك والمدير التجاري لشركة اير باص الأوروبية جون ليهي

  • آن غلامارك يورونيوز، معنا على الهاتف المدير التجاري لشركة ايرباص جون ليهي:

لقد وقعتم عقدا حول صفقة تسليم مائة طائرة مع ايران، بفضل موافقة الإدارة الأمريكية.. هل وصول دونالد ترامب للبيت الأبيض يمكن أن يعرض الصفقة للخطر؟

المدير التجاري لشرطة اير باص، جون ليهي:

مصادقة دونالد ترامب على العقد أو عدم مصادقته، ليس بالأمر الهام إذ أُبرمت الصفقة بالفعل.
الحقيقة أنه تم توقيع العقد وأن الايرانيين أبدوا ترحيبهم به. يوجب الإشارة أن الصفقة لم تتضمن طائرات عسكرية بل طائرات مدنية بهدف زيادة سلامة النقل الجوي في ايران، كما أن الشركتين بوينج و ايرباص سيوفران معا فرص للعمل.
في رأيي، ستلتزم ايران ببنود العقد وستواصل الولايات المتحدة إصدارها التراخيص اللازمة للمصادقة على الصفقات.

  • آن غلامارك، يورونيوز:

ما هو مستقبل الطائرة العملاقة اي ثلاثمائة وثمانون، على الرغم من قلة الطلب عليها؟

المدير التجاري جون ليهي:

الجميع ينتظر زيادة عدد الطائرات في حركة الملاحة الجوية خلال خمسة عشر عاما، هل سيتضاعف حجم المطار الفرنسي شارل دو غول؟ أو مطار فرانكوفرت أو لندن؟ هل سنقوم ببناء مطار هيثرو جديد؟ أو فرانكفورت جديد؟ أو مطار نيويورك دولي جديد؟ بالطبع لا، الحل الوحيد لحل أزمة الملاحة الجوية هي ابتكار طائرات أكبر حجما، من الممكن أن تصبح طائرة ال اي ثلاثمائة و ثمانين هي الأكبر في العالم . ولحسن الحظ المسافرون يفضلون دائما الطيران على هذه الطائرة العملاقة. أكثر من ستين في المائة من المسافرين يفضلون دفع مبالغ أكبر بهدف تكرار تجربتهم على متن هذه الطائرة.
إذن مع زيادة نسبة الملاحة الجوية أتوقع مستقبل مزدهر لهذه الطائرة العملاقة اي ثلاثمائة وثمانون.

  • آن غلامارك، يورزنيوز:

أخيرا، كيف ترون مستقبل صناعة الطائرات بعد ظهور الشركات المصنعة الصينية؟

المدير التجاري لشركة ايرباص، جون ليهي:

إن كنت تسألنني عن قلقي من المنافسة الصينية في خلال خمس سنوات من الآن فإجابتي ستكون “لا“، في خلال عشر سنوات من الآن؟ فإجابتي ستكون “لا” أما خلال عشرين عاما من الآن؟ فإجابتي ستكون “نعم“،إذ ستكون الصين إحدى كبرى الشركات المصنعة و المنتجة للطائرات في العالم خلال عشرين عاما من الآن.