عاجل

تقرأ الآن:

استمرار حالة الشلل في البرلمان البولندي


بولندا

استمرار حالة الشلل في البرلمان البولندي

لم يتمكن البرلمان البولندي من استئناف أعماله الأربعاء، بسبب استمرار نواب المعارضة باعتصامهم داخل قاعة البرلمان.

مجموعة أحزاب المعارضة المتجمعة تحت اسم “المنصة المدنية” اقترحت تأجيل الأعمال إلى يوم الأربعاء المقبل، ريثما يتم التوصل إلى اتفاق مع الحزب الحاكم.

فالمعارضة البولندية تعتبر أن الجلسة البرلمانية التي انعقدت، نهاية العام الماضي في الـ16 من كانون الأول/ ديسمبر، قد تمت مقاطعتها وبأن مُخرجاتها “غير قانونية”.

زعيم “المنصة المدنية“، غجاغوش سخيتنا، قال من البرلمان : “ يريدون منا الخروج من القاعة، دون أن يقدموا لنا شيئًا في المقابل.. نحن جاهزون للمحادثات.

وأضاف سخيتنا: “لا يمكنهم أن يطلبوا منا الخروج [من قاعة البرلمان] واستئناف الجلسات بشكل طبيعي، لأن الجلسة الماضية لم تغلق بعد”.

منذ أربعة أسابيع تعيش بولندا استعصاء برلمانياً غير مسبوق، إذ يرفض نواب المعارضة مغادرة قاعة البرلمان، احتجاجاً على محاولات حزب “العدالة والقانون” الحاكم الحدَّ من حرية الصحافة البرلمانية.

كما تطالب المعارضة بإعادة التصويت على الميزانية، الذي اعتبرته “غير قانوني“، لأنه نظم في آخر جلسة برلمانية، داخل غرفة جانبية وفي غياب الكثير من النواب.