عاجل

تقرأ الآن:

المايسترو الفنزويلي غوستافو دوداميل يبهر أوركسترا فيينا في احتفال السنة الجديدة


موسيقي

المايسترو الفنزويلي غوستافو دوداميل يبهر أوركسترا فيينا في احتفال السنة الجديدة

In partnership with

في كل عام، وتحديدا في الفاتح من يناير/كانون الثاني، يجتمع عشاق الموسيقي في موسيكفيرين في فيينا، أحد أفضل قاعات العروض الموسيقية في العالم، للاحتفال بحلول السنة الجديدة.
عشاق هذا الفن الراقي يدشنون السنة الجديدة، على أنغام عائلة شتراوس النمساوية التى تركت بصمات واضحة في تاريخ الموسيقي الكلاسيكية في الفالس والبولكا.

الحفل الذي تحييه أوركسترا فيينا يبث مباشرة في أكثر من تسعين دولة، هذه السنة الجوق عزف تحت قيادة غوستافو دوداميل، أصغر مايسترو في تاريخ هذا الحفل.

غوستافو دوداميل، مايسترو:
“لا يمكنكم تصور مدى سعادتي وتأثري وتمسكي بهذا العرض، شعور لا أستطيع وصفه، أن تكون هنا وترقص البولكا والفالس جنبا إلى جنب مع أوركسترا فيينا.”

تعد أوركسترا فيينا فيلهارمونيكر واحدة من أفضل فرق الأوركسترا على مستوى العالم. فهم يحملون الموسيقى من فيينا وكأنهم سفراء ويوصلونها إلى جميع أرجاء العالم.

غوستافو دوداميل مايسترو:
“في عالمنا اليوم، حيث هناك المزيد والمزيد من الحدود والجدران التي أقيمت بيننا، هذا الحفل يجمع بين الملايين من الناس ويوحدهم من خلال الموسيقي.
الموسيقي جسر وجمال، وهذا ما يجعلني أقول دائما إنه من الضروري أن يصبح الفن و الموسيقي من حقوق الانسان الأساسية للجميع “.

أندرياس غروسباور، أحد أبرز عازفي الكمان في الأوركسترا، وأيضا أعلى مسؤوليها، يتحدث عن اللحظات القوية خلال الحفل .

أندرياس غروسباور، رئيس أوركسترا فيينا:
“ملامح التأثر والانسجام كانت بادية على وجوه الحاضرين خلال معزوفة “جوق القمر” لأوتو نيكولاي على سبيل المثال، قطعة قصيرة من تأليف مؤسس الفرقة.
الجوق تمركز في الأعلى وأبهر الجمهور بأدائه الرائع، بالنسبة لي، كأن الجوق نزل إلى المسرح وأرسل غبارا من الفضة على الجمهور وانسجم معه في عرض فريد، حتى غوستافو دوداميل كان متأثرا.

من مجموع 20 قطعة موسيقية عزفتها الأوركسترا ، 7 منها تعد إضافات جديدة ، وهذا ما تطلب العديد من البروفات، جهد أسعد غوستاف دوداميل.

غوستاف دوداميل، مايسترو:
“إنه حفل موسيقي صعب للغاية، لأنه يتضمن موسيقي جميلة جدا، طبيعية ولكن ذات نوعية كبيرة، هي مثل الطباخ نوعا ما، يمكنك أن تطبخ لنفسك، لأصدقائك، لزوجتك، ولكن عندما تُّعد الأكل لكثير من الناس، فإن الأمر يختلف لوجود أطباق كثيرة في قائمة الطعام وقطع متعددة فيه، وهذا ما يعقد من الأمر ولكن في نفس الوقت لا اعتبر هذه الصعوبة، معاناة، لأنها جزء من المتعة، فالمتعة في بعض الأحيان لها جانب معقد.”

اندرياس غروسباور، رئيس أوركسترا فيينا:
“فالس الدانوب الأزرق، هو النشيد الوطني السري لجميع النمساويين كما يقال، تماما كما لو أنك تسير” مشية راديتزكي العسكرية“، حتى أنا كنت أجهل المعنى الحقيقي لهذا الموضوع لمدة طويلة، ماهي الخصوصية والدلالة التي يحملها، ولكن اليوم، الأمور تغيرت وأنا أفهم جيدا، أن يريد الجمهور أن يكون جزء من هذا الحدث الخاص وهذا مريح جدا، إنه مثل الفداء تقريبا.”

حول هذا الموضوع:

www.wienerphilharmoniker.at/new-years-concert/the-new-years-concert

www.wienerphilharmoniker.at/concerts/concert-detail/event-id/%209610

www.wienerphilharmoniker.at/member/personid/1022

www.wienerphilharmoniker.at/orchestra/tradition

اختيار المحرر

المقال المقبل

موسيقي

رسالة سلام من جويس ديدوناتو