عاجل

الرئيس القبرصي ليورونيوز:"ما يهمنا هو متابعة الإجراءات بشأن المحادثات حول قبرص "

موفدأنا الخاصة إلى جنيف،إيفي كوتسوكوستا،التقت الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس،على هامش المحادثات عالية المستوى حول قبرص، بقصر الأمم، بالمقر الاوروبي للأمم المتحدة،…

تقرأ الآن:

الرئيس القبرصي ليورونيوز:"ما يهمنا هو متابعة الإجراءات بشأن المحادثات حول قبرص "

حجم النص Aa Aa

موفدأنا الخاصة إلى جنيف،إيفي كوتسوكوستا،التقت الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس،على هامش المحادثات عالية المستوى حول قبرص، بقصر الأمم، بالمقر الاوروبي للأمم المتحدة، بجنيف.
يورونيوز،إيفي كوتسوكوستا،:
كانت تحذوك قبل المؤتمر الدولي المنعقد،توقعات عالية بنجاحه،لكن في نهاية المطاف،لم يكن من نتيجة غير اتفاق بشأن متابعة الإجراءات فضلا عن أنكم قلتم: إن القبارصة اليونانيين
هم من جاؤوا بمقترحات كاملة،وطرحها فوق طاولة المناقشات،وهذا يعني أن الأطراف الأخرى،لا تبغي حلولا أكثر من تلك التي كنتم تتوقعونها؟

الرئيس القبرصي،نيكوس أناستاسياديس:
أولا لم تكن لتحذونا توقعات عالية،حين جئنا إلى هنا،ما كنا نبغي هو أن نشرع في الحوار،وقد تم بلوغ هذا الهدف،حيث ناقشنا قضية الخرائط،وشتى التغيرات الإقليمية،حتى وإن لم نتفق،فإن التحادث بشأن تلك المسائل،قد تم فعلا ثم إن تركيا قبلت لأول مرة مناقشة إلغاء نظام القوات الضامنة وسحب القوات المحتلة المنتشرة فنحن نتحدث عن حوار.
يورونيوز:
المواضيع المرتبطة بالضمانات و الأمن هي التي أخذت حيزا كبيرا خلال المفاوضات لكن شهدنا أيضا فجوة كبيرة،بشأن مواقف كل طرف.فالرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال:
إن القوات التركية لن تبرح أبدا قبرص وأنها ستظل بمثابة قوة ضامنة.هل إنك لا تزال متفائلا بوجود حل محتمل؟

الرئيس القبرصي،نيكوس اناستاسياديس:
أعتقد أنه يجب ألا نحكم على إعلانات ما حتى ولو كانت سلبية،لكن نحكم على النتيجة،على النتيجة النهائية.لو أن الموقف التركي بقي على حاله،فذلك يعني:أنهم لا يبغون حلا،وأنهم لا يريدون التوجه بشأن التوصل إلى حل.

يورونيوز:
يريد الاتحاد الأوروبي أن يلعب دورا جديدا في المفاوضات ،كما أنكم تريدون ذلك أنتم أيضا، باعتباركم عضوا في الاتحاد ولكن انطلاقا من الحادث الذي جرى ما بين وزير الخارجية التركي والسيد جون كلود يونكر،فيبدو أن تركيا غير موافقة. إلى أي مدى يمكنكم التوجه صوب الحل؟

الرئيس القبرصي،نيكوس أناستاسياديس:

هذا الحادث لا يمس جوهر الأشياء،ولكن يتعلق بمواضيع إجرائية،إن الأمر يتعلق بمعرفة لو أن الاتحاد الأوروبي سيشارك بصفته طرفا أو مراقبا؟ لذلك فلا داعي أن نهتم كثيرا بهذا الأمر،لابد لي القول: إنني راض تماما لحضور ممثلي الاتحاد الأوروبي وهو سابقة،وراض تماما أيضا عن تدخل الاتحاد بشأن المضامين التي جرت مناقشتها بين الطرفين،فالاتحاد لم يتدخل من قبل بشأن ما ينبغي مناقشته،ما بين الطرفين،لكنه يريد أن تكون له كلمته بشأن ما يتوصل إليه،حين يتعلق الأمر بشأن تسيير السلطة الداخلية،وهيكلية الدولة،وأن يكون كل ذلك متوائما مع القانون الأوروبي بشأن القضايا الأمنية. يورونيوز:
فهي مسألة شهور أو سنوات للتوصل إلى حل؟

الرئيس القبرصي،نيكوس اناستاسياديس:
بالنسبة لي،هي مسألة أيام،ثم إنني لا أتجاهل الصعوبات التي تعترض الطريق،وبالتالي:فما أريد قوله،هو طالما يكون الأمر عاجلا،فذلك سيكون أفضل للشعب القبرصي.