عاجل

السيرك الأمريكي الشهير رينغلينغ بروس وبارنوم آند بيلي يسدل الستار على نشاطاته في مايو/آيار المقبل ، بعد 146 عاماً من العمل.
أصحاب السيرك الذي رفع شعار “ أعظم عرض على الأرض” أعلنوا الخبر مساء السبت بعد تقديم عرضين في أورلاندو و ميامي في فلوريدا. مبررين الاجراء بسبب تراجع مبيعات التذاكر و ارتفاع تكاليف التشغيل ، و لكن خاصة المعارك القضائية المستمرة منذ 2015 ضد المدافعين عن حقوق الحيوانات ، و الاضطرار لسحب الفيلة التي تعتبر محوراً أساسياً للعروض.

جولييت فيلد ، الرئيسة التنفيذية للعمليات، لدى “فيلد للترفيه” تقول:
“إزالة الفيلة من الوحدات المتجولة، رأينا فيها انخفاضاً حاداً للحضور، أكبر بكثير مما توقعنا ، الشيء الذي أدى بنا إلى هذا القرار، لأن النموذج الاقتصادي لم يكن مستقراً”.

السيرك رأى النور عام 1871 في ويسكونسين بفضل المؤسس فينياس تايلور بارنوم، و في الستينيات من القرن الماضي صارت عائلة كينيث فيلد هي المالكة، و اشتهر السيرك بتقديم عروض خارقة بحيوانات من شتى أصقاع العالم.