عاجل

ابتداء من يوم الاثنين، في العاصمة الفرنسية باريس، سائق المركبة الآلية اصبح ملزماً بوضع ملصق على الزجاج الامامي. ملصق يشير لمستوى التلوث الناتج عن المركبة مهما كان نوعها وحجمها. والا فإنه معرض لدفع غرامة مالية.

لكن هل الجميع التزموا بالقرار؟ احدهم اجاب انه “لم احصل عليه بعد، وسأقوم بالمعاملة اليوم”. وردت امرأة اخرى “حصلت عليه، اقود سيارتي في باريس يومياً للوصول الى عملي، لذا نعم قمت بالمعاملة للحصول عليه”.

هذا القرار اثار غضب اصحاب السيارات الذين رأوا به فيه اجحافاً بحقهم. إذ انه سيمنع المركبات الملوثة من السير خاصة تلك المصنعة قبل عشرين عاماً .

بيير شاسوري احد اعضاء جمعية “40 مليون سائق سيارة” اعترض قائلاً “من هم لمنع شخص من القيادة، إننا لم نشتر الكوكايين او الهيروين وانما سيارة. اشترينا سيارة لها الحق في السير. انفقنا المال من اجل شراء هذه المركبة. فلماذا لا يحق لنا قيادتها. بحجة انها ملوِثة نجد انفسنا ممنوعين من قيادة سياراتنا، إننا لا نملك المال لتجديدها”.

الملصق ثمنه اربعة يورو وثمانية عشر سنتيماً تصدره وزارة البيئة والطاقة.

سيطال هذا القرار عدداً من المدن الفرنسية. خلال الاشهر الاولى ستغض الشرطة الطرف وانما فيما بعض فقيمة الغرامة المالية للمخالفين تتراوح بين ثمانية وستين يورو ومئة وخمس وثلاثين يورو.