مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

اليونان تنتظر وضوح الموقف التركي بالنسبة للمفاوضات القبرصية القبرصية


مكتب بروكسل

اليونان تنتظر وضوح الموقف التركي بالنسبة للمفاوضات القبرصية القبرصية

في ختمام الأسبوع الماضي، مؤتمر جنيف الخاص بالمسألة القبرصية انتهى دون نتائج تذكر و المباحثات ستعاود في منتصف الأسبوع الحالي . ايفي كوتسوكوستا من يورونيوز سألت وزير خارجية اليونان نيكوس كوتزياس عما يعيق تقدم المباحثات القبرصية القبرصية التي تتم بحضور تركيا و اليونان و المملكة المتحدة البريطانية فقال الوزير اليوناني:” ضمانات الإنسحاب التركي و الوجود التركي في الجزيرة هما في صلب المسألة القبرصية. الحكومة اليونانية تريد حلا يضمن حقوق القبارصة الأتراك و يضمن الشعور بالأمان للقبارصة اليونانيين بالحد الأقصى. هذا يعني رحيل القوى العسكرية التركية و هم لا يحبذون ذلك. و في كل مرة نجتمع يتهموننا بالعرقلة بينما نحن نجسد الموقف اليوناني المتفق عليه مع القبارصة اليونانيين. و في العالم هنالك لا عبون دوليون يعتبرون الوجود التركي في الجزيرة جيد لأنه يتوافق مع مصالحهم”. من جهة أخرى قال الرئيس التركي مباشرة بعد جلسة المناقشات أن القوات التركية لن تغادر الجزيرة حول هذا الموقف سألنا وزير خارجية اليونان كما سألناه عن جدوى الإجتماعت التفاوضية المقبلة فأجاب الوزير نيكوس كوتزياس:” إذا كان مسؤول يريد حلا فسيبرهن عن ذلك عندما يطرح الموضوع و إذا كان لا يريد حلا فسوف ينتظر نهاية المفاوضات ليعلن عن نياته الحقيقية. نحن ننتظر من تركيا ان تعلن عن نواياها الحقيقية .

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

البرلمان الأوروبي يشهد إحدى أدق الإنتخابات لرئاسته