عاجل

 أعلنت سلطنة عمان وصول عشرة سجناء من معتقل غوانتانامو للإقامة لديها “بصورة مؤقتة“، بعد أن أفرجت عنهم الولايات المتحدة الأميركية.

عملية النقل هذه إلى عمان، تأتي في إطار مسعى الرئيس الأميركي باراك أوباما تقليصَ عدد سجناء غوانتانامو قبل نهاية رئاسته.

وكان أوباما قد وعد بإغلاق المعتقل كلياً، بسبب يمثله هذا السجن من تجاوزات واشنطن خلال حملتها لمكافحة الإرهاب بعد أحداث 11/09.

لكن الرئيس الأميركي أوباما لم ينجح في تنفيذ وعده، فولايته شارفت على نهايتها ومازال في غوانتانامو خمسة وأربعون سجيناً.

يذكر أن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أعرب عن معارضته لسياسة سلفه حول إطلاق سراح معتقلي غوانتانامو، مشدداً على التهديد الذي يشكله “أشخاص بالغو الخطورة”.

تصريحات ترامب جاءت بعد الإعلان، بداية العام الحالي، عن وصول أربعة معتقلين يمنيين في سجن غوانتانامو إلى المملكة العربية السعودية:

وكانت العائلات في استقبال العائدين الأربعة وسط تأثر بالغ بعد أعوام من الفراق. وأعلنت وزارة الداخلية السعودية أن هؤلاء سيبقون في المملك.

ويعد العثور على بلد مضيف لمعتقلي غوانتانامو من الأمور الصعبة التي وتواجه عملية إطلاق سراح السجناء.