مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

ازمة انسانية كبيرة في اليمن: 11 مليون شخص يحتاجون للحماية


اليمن

ازمة انسانية كبيرة في اليمن: 11 مليون شخص يحتاجون للحماية

بعد عامين من المعارك الضارية في اليمن، الازمة الانسانية وصلت الى ذروتها. حوالى اربعمئة واثنين وستين الف طفل دون الخامسة من العمر يعانون من سؤ تغذية حاد وفق منظمة اليونيسف.

وذكرت الامم المتحدة ان عدد المدنيين الذين قتلوا منذ تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية في الحرب في اذار/مارس 2015 وصل الى عشرة الاف شخص. كما وصل عدد النازحين داخل البلاد الى حوالى ثلاثة ملايين شخص.

وفي مؤتمر صحفي الاثنين، صرح منسق الشؤون الانسانية جيمي ماك كولدريك “احد عشر مليون شخص في هذا البلد يحتاجون بعض الحماية في مجال حقوق الانسان، للحفاظ على كرامتهم وسلامتهم، وهناك مليونان وتسعُمئة الف شخص يعيشون في مناطق متصررة جداً، ويحتاجون للدعم القانوني وغيره. بعضهم اصبح مشرداً وبعضهم الآخر يعانون من العنف الناتج عن التفرقة بين الجنسين”.

في الوقت الذي تستمر فيه المعارك في مدينة تعز بين الحوثيين وانصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة والقوات الحكومية المدعومة من التحالف، التقى المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ احمد الرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن وذلك من اجل اعادة احياء فرص السلام. وكان هادي قد رفض اقتراحاً سابقاً يقوم على خارطة طريق تتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة وانسحاب المتمردين الحوثيين من العاصمة صنعاء وغيرها من المدن.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المملكة المتحدة

انتخابات برلمانية في ايرلندا الشمالية مطلع مارس المقبل