عاجل

مراسلنا٬ محمد شيخ ابراهيم:
قتل الشاب الفلسطيني قصي حسن العمور البالغ من العمر 18 عاماً برصاص جنود الجيش الاسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في بلدة تقوع شرق بيت لحم البارحة.

وأظهرت مقاطع فيديو مصورة لحظة قيام الجنود الإسرائيليين بقنص الفتى الفلسطيني٬ ومن ثم القيام بسحله رغم إصابته الى أن فارق الحياة٬ وسط صراخ الأهالي الذين حاولوا تخليص الفتى الفلسطيني من بين أيدي الجنود٬ إلا آن محاولاتهم لم تنجح .

واكد الهلال الاحمر الفلسطيني مقتل الشاب العمور وتسلم جثمانه فيما بعد، مؤكداً آن الجنود سحلوا الشاب الجريح واعتقلوه قبل ان يفارق الحياة بعد اصابته برصاصة بالصدر.

مشاهد قتل و سحل الشاب الفلسطيني اثارت غضب الشارع الفسطيني وتنديد معظم منظمات حقوق الانسان٬ واعاد لأذهان الفلسطينيين مشاهد سابقة لسحل جرحى فلسطينيين خلال ما يعرف بالانتفاضة الثانية.

كما أصيب خمسة شبان آخرين من بينهم سيدة برصاص تنوع ما بين الحي والمطاطي في المواجهات التي اندلعت في البلدة.

وتشهد معظم مدن الضفة الغربية وقراها مواجهات يومية بين الشبان الفلسطينيين وجنود الجيش الاسرائيلي٬ وسط تصعيد في حدة المواجهات بين الطرفين وحملة الاعتقالات التي تطال يومياً عشرات الفلسطينيين.

فيما تعهدت قيادة الجيش الاسرائيلي بالمزيد من الحزم في مواجهة ما أسمته العمليات والأنشطة العدائية من قبل الفلسطينيين.