عاجل

تقرأ الآن:

إسرائيل تهدم القرية البدوية أم الحيران لبناء مستوطنة حيران على أنقاضها


إسرائيل

إسرائيل تهدم القرية البدوية أم الحيران لبناء مستوطنة حيران على أنقاضها

مع ساعات الصباح الاولى اقتحمت الشرطة الاسرائيلية والقوات الخاصة منطقة النقب جنوب اسرائيل لهدم بيوت قرية ام الحيران البدوية بحجة البناء غير المرخص، وقتل في الاشتباكات فلسطيني من النقب برصاص الشرطة التي زعمت ان يعقوب ابو القيعان قام بعملية دهس بسيارته شرطيا ما ادى الى مقتله.

كما انهالت الشرطة بالضرب على رئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست النائب ايمن عودة الذي اصيب بجروح في رأسه.

ويقيم نحو الف شخص بقرية ام الحيران البدوية غير المعترف بها في النقب من اجل بناء مستوطنة لليهود على انقاضها تسمى مستوطنة حيران.
وترفض اسرائيل الاعتراف بنحو ست وثلاثين قرية عربية بدوية منها ام الحيران ولم توفر لها الخدمات الاساسية كالمياه والكهرباء او حتى ترسيما هيكليا تنظيميا للحصول على تصاريح بناء.

وتقع ام الحيران شمال شرق بلدة حورة في النقب، ويسكنها أبناء عشيرة أبو القيعان الذي تم تهجيرهم مرتين.

وكان الحاكم العسكري الاسرائيلي قد أمر بتهجير أبناء العشيرة من منطقة وادي زبالة، بعد النكبة عام 1948 إلى منطقة اللقية. وفي العام 1956 جرى تهجيرهم مرة ثانية إلى موقعهم الحالي. ورغم أن التهجير الثاني كان بأمر السلطات إلا أنه لم يتم الاعتراف بالقرية، وبالتالي بقيت من دون بنى تحتية.

وفي العام 2003 وضع الاسلطات الاسرائيلية مخطط التهجير الثالث لصالح بناء مستوطنة حيران على أراضيها.