عاجل

ذهب إلاريو بيانيرلي، مراسل قناة “راي نيوز 24” الإيطالية، إلى منطقة هورغوش الحدودية، بين صربيا والمجر، التي بدأت تعرف ببوابة الاتحاد الأوروبي، ليقف على حال اللاجئين الذين يتنظرون دورهم للعبور باتجاه المجر، وسط موجة من الصقيع والثلج، لم تشهد أوروبا مثيلاً لها منذ سنوات.

الأبواب الدوارة عند هذا المعبر تفتح عند الساعة الثامنة صباحاً، لكن السلطات المجرية لاتسمح بعبور أكثر من عشرين شخصاً كل يوم، لذا يخيم من توجد أسمائهم على قوائم العبور داخل خيام لاتقي البرد، بانتظار أن يشارَ لهم بالدخول.

No Comment المزيد من