مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس الجديد للبرلمان الأوروبي ، أنطونيو تاياني، يتسلم مهمه رسميا.


مكتب بروكسل

الرئيس الجديد للبرلمان الأوروبي ، أنطونيو تاياني، يتسلم مهمه رسميا.

الرئيس الجديد للبرلمان الأوروبي انطونيو تاياني البالغ من العمر ثلاثة و ستين عاما، يتسلم مهامه رسميا من الرئيس المنتهية ولايته مارتن شولز ويعد بالا يكون منحازا لأية مجموعة برلمانية أوروبية: “سنسعى لمد
جسور الحوار بين الجميع و سيكون عملنا موجها للتشريع وفق الإتفاق الداخلي المبرم بين المؤسسات الأوروبية الرسمية”. انطونيو تاياني حظي بدعم مجموعة النواب الليبيراليين في البرلمان الأوروبي مجموعة يتزعمها غي فرهوفشتاد. غراف فون لامسدورف البرلماني الأوروبي الليبرالي تحدث ليورونيوز:” لدينا اتفاق سياسي مهم مع حزب الشعب حول الإصلاحات المطلوبة على مسستوى الاتحاد الأوروبي و ادارة منطقة اليورو وكما اتفقنا على ان يكون البرلمان الأوروبي معنيا اكثر بمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”. كي يضمن انتخابه كان لا بد من ان يتوافق انطونيو تاياني سياسيا مع النواب المحافظين وحول هذا التوافق قال سيد كمال رئيس مجموعة النواب المحافظين: “نحن ممتنون من الرئيس الجديد لأنه صرَّح بأن لن تبع برنامجا سياسيا محددا سلفا بل سيتبع
توصيات البرلمان الأوروبي و قد نأى بنفسه عن الاتفاق بين حزب الشعب و الليبيراليين”. سفن غيغولد من مجموعة أحزاب الخضر قال :” من الصعب ان نشرح للمواطنين كيف ان الناطق باسم سيلفيو برلسكوني اصبح رئيسا
للبرلمان الأوروبي. بكل وضوح قد لا يوحي الرئيس الجديد بالثقة و يدل على ذلك عدد الممتنعين عن التصويت له في البرلمان الأوروبي”. انطونيو تاياني هو أحد مؤسسي حزب فورزا ايطاليا. كان ايضا مفوضا اوروبيا على مدى ست سنوات مكلفا بشؤون المواصلات ثم الصناعة و سجلت عودته الى البرلمان الأوروبي عام الفين و اربعة عشر.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

إنتخاب أنطونيو تاياني رئيسا للبرلمان الأوروبي