عاجل

أهلا ومرحبا بكم في برنامج بيزنس لاين

كل عام يذهب الاقتصاديون الى سويسرا بهدف المشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي ، والذي كان مختلفا هذا العام بخصوص جدول الاعمال السياسي العالمي.

العام الماضي لا احد كان يتوقع ان افتتاح دافوس كان سيتم اياما فقط قبل تنصيب دونالد ترامب، المنتخب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

في عام 2016، رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون القى خطابا اكد فيه ان هدفه هو تأمين مستقبل بريطانيا العظمى في اتحاد اوروبي تم اصلاحه . وبعد مرور 12 شهرا أكد ان النتيجة الايجابية لبريطانيا العظمى هي نتيجة جيدة لأوروبا أيضا.

اذا ما لا حظنا أشياء مثل استكمال السوق الموحدة لن نجد بلدا موهوبا كبريطانيا العظمى للقيام بذلك ، قال هذا قبل التصويت على مغادرة الاتحاد الأوروبي .

عام مر، الممكلة المتحدة تمثل حاليا بتيريزا ماي، رئيسة الوزراء توجهت الى دافوس مباشرة عقب انتهائها من تحديد استراتيجيتها للبريكزيت.

سنتحدث اكثر عن كل مادار خلال افتتاح المنتدى مع مراسلتنا سارة شابيل.