عاجل

افتتح في العاصمة الفنلندية هلسنكي معرض لأعمالٍ فنية أبدعها الدب “يوسو“، البالغ من العمر 17 عاماً.

لإنجاز لوحاته، “يوسو” لا يستخدم كفيه فقط، كما يفعل الرسامون من البشر، بس يستفيد من الفراء الذي يكسو جسده الضخم، ليساعده في مدّ الألوان على اللوحة البيضاء.

باسي يانتي، أحد المشرفين على الحديقة التي يوجد فيها “يوسو“، قال إن كل ماعليه فعله، هو تهيئة الطلاء الملون والورق المقوى على طاولة خشبية، ليكمل الدب الموهوب عمله لوحده.

“يوسو يؤدي فنه في الوقت الذي يختاره“، قال باسي يانتي. وأضاف: “إن سألناه أن يرسم، يرفض الاستجابة لنا. لكنه يقوم بذلك في الوقت الذي يحلو له، عندما نتركه وحيداً”.

No Comment المزيد من