عاجل

اكتشاف جثة ثانية ويبقى نحو ثمانية وعشرين في عداد المفقودين جراء الانهيار الثلجي الذي طمر فندقا في إقليم أبروزو وسط إيطاليا. فرق الإنقاذ تسابق الزمن في محاولات جاهدة لإنقاذ من يمكن إنقاذه من الذين مازالوا على قيد الحياة من المحاصرين بالثلوج.

صديق أحد الناجين – كينتينو مارسيلا، يقول:

“أمس مساء نحو الساعة السادسة، هتف لي، وقال إسمع أنقذونا أنقذونا، خبّر كل الناس لأن الوضع هنا سيء، والفندق مختف تماما”.

عربات فرق الإنقاذ والإسعاف تقاوم الطبيعة وتسابق الزمن لتشق طريقها عبر أكوام الثلوج.

مدير مشفى بيسكارا للإسعاف – توليو سبينا، يقول:

“حالة المريض في تحسن، كان مصابا بالتجمدوهو قيد المعالجة ، أجرينا له الفحوصات اللازمة وقد صحا وهو بكامل وعيه وجسمه استعاد حرارته الطبيعية وحالته على ما يرام”.

أعمال الإنقاذ تجري بصعوبة بعد أن أغلقت الثلوج جميع الطرقات وأصبحت حركة المواصلات متعذرة إذ يترتب إزالة الثلوج لفتح الطرقات لمتابعة عملية الإنقاذ والإسعاف، ما يتطلب إمكانيات كبيرة من البشر والآليات.

الجهات الرسمية امتنعت عن إعطاء إحصائيات رسمية لأعداد الضحايا، مؤكدة أن أعمال البحث والإنقاذ مستمرة ومرجحة احتمال وجود أحياء بين المفقودين.