عاجل

المدنيون حين يفرون من داعش صوب المجهول

يواصل العراقيون الفرار من المناطق الخاضعة لسيطرة داعش، هنا، في ظرف يومين عبر أكثر من ألف شخص الحدود الشمالية الشرقية باتجاه سوريا،والتي تعتبر أماكن آمنة باعتبارها تخضع لسيطرة القوات…

تقرأ الآن:

المدنيون حين يفرون من داعش صوب المجهول

حجم النص Aa Aa

يواصل العراقيون الفرار من المناطق الخاضعة لسيطرة داعش، هنا، في ظرف يومين عبر أكثر من ألف شخص الحدود الشمالية الشرقية باتجاه سوريا،والتي تعتبر أماكن آمنة باعتبارها تخضع لسيطرة القوات الكردية. فاطمة إبراهيم خلف، تحكي لنا عن الجحيم الذي حاق بها وأطفالها.
ويصل أولئك الفارون،إلى مخيم اللاجئين الهول وهي هي بلدة تقع شرقي محافظة الحسكة،هنا يوجد آلاف اللاجئين العراقيين،خالد خلاص عنات يقص علينا ما الذي جرى له حتى وصوله مع أبنائه إلى هذا المكان.
معظم اللاجئين جاء من تلعفر، بالمنطقة الواقعة غرب الموصل، والتي لا تزال في قبضة داعش.يتوجه هؤلاء إلى سوريا،إلى أقصى الغرب،بالسفيرة،والتي تحاذي حلب،هنا نجد كثيرا ممن لاذوا بالفرار من سطو داعش وجحيمهم.
تقيم إلهام صالح في هذا البيت مع عائلتها منذ عام كامل، وهي تقوم بصنع لُوفةُ الْحَمَّام لتبيعها في الأسواق. وهي كما كثير من السوريين دفعت 280 دولارا لتهرب مع ابنها عبد الله،من الجهاديين في منطقتها. سامية آل موسى،ناجية أخرى لاذت بالفرار من داعش،مع أبنائها الستة،بعد أن أعدم زوجها، عبد الفتاح من قبل الجهاديين في 2014.
لقد كان يشغل منصب مدير مدرسة، سامية وشقيق زوجها،يحدثانا عن ظروف مقتل عبد الفتاح.
خلال الشهرين الماضيين فرت 3500 عائلة،من المناطق التي كان يسيطر عليها داعش في شمال سوريا،ولجأت إلى السفيرة.