مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

إيطاليا وكوارث الانهيارات الثلجية


إيطاليا

إيطاليا وكوارث الانهيارات الثلجية

لا يزال عمال الإغاثة يواصلون عمليات الإنقاذ، حيث انتشلوا ما لا يقل عن تسعة ناجين، بينهم طفلتان، من تحت أنقاض فندق ريغوبيانو حيث كان بداخله ما لا يقل عن 34 شخصا عندما دمره انهيار ثلجي بوسط إيطاليا. ونقلت مروحيات عددا من الناجين إلى مستشفى في بسكارا لمعالجتهم من انخفاض درجة حرارة الجسم. وأظهرت صور التقطت بالكاميرات المثبتة على خوذ المنقذين نشرها التلفزيون الإيطالي بعض الغرف داخل الفندق بوضع سليم، ما زاد من آمال العثور على ناجين آخرين.
وضربت سلسلة من الهزات الارضية بلغت شدة بعضها 5,7 درجات الاربعاء المنطقة وسط ايطاليا مما احيا ذكرى الصدمة التي احدثتها هزات أرضية أقوى في آب/اغسطس وتشرين الأول/أكتوبر الماضيين في منطقة تشهد تساقط ثلوج بمعدلات قياسية.

وتم انتشال بعض الناجين بعد ان قضوا أكثر من 40 ساعة تحت انقاض فندق “ريغوبيانو“الذي غمرته الثلوج في الجانب الشرقي من جبل غران ساسو، أعلى قمة في وسط ايطاليا.
وحين ضرب الزلزال اهتزت الأرض أربع مرات، بلغت قوتها ما بين 5.2 إلى 5.7 على سلم ريختر.
غران ساسو هو جبل يقع في منطقة أبروتسو وسط إيطاليا. تيرامو ولاكويلا هما أقرب المدن إلى غران ساسو. لكن هل ثمة ارتباط ما بين الانهيار الثلجي و الزلازل،من وجهة نظر جيولوجية؟
جيان فيتو غرازيانو، جيولوجي:
“إن احتمال وجود ارتباط ما بين الانهيار و الزلازل،يجعلني أقول:إن ذلك بسبب انزياح أرضي تحت الغطاء الثلجي،فمن المحتمل جدا أن يكون ثمة ارتباط ما بين الحادثين”
في 24 من آب الماضي،وقع زلزال أوقع كوارث في منطقة مارتشيس،وفي شهر أكتوبر ضرب زلزال قوي مناطق بالقرب من بلدة نورسيا في وسط إيطاليا، ودمرالعديد من المباني.
جيان فيتو غرازيانو، جيولوجي:
“لم لا توجد في إيطاليا خطة احترازية لمنع وقوع الكوارث؟ولم لا يوجد أي شخص يلبي حاجيات توفير الوقاية والإعمار أيضا؟أتمنى أن يكون ذلك خلال الأشهر المقبلة،ذلك أن الكارثة حدثت الآن في وسط إيطاليا.في شهر آب،ضرب زلزال منطقة مارتشيس،لكن المرة القادمة يمكن أن تضرب الكوارث اماكن أخرى في إيطاليا” يشار إلى أن الزلزال المدمر الذي ضرب وسط إيطاليا في آب الماضي أودى بحياة 292 شخصا وتسبب في تشريد 2900 آخرين.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الولايات المتحدة الأمريكية

في أول خطاب له... ترامب يتوعد بالقضاء على " التطرف الإسلامي" من على وجه الأرض