عاجل

تقرأ الآن:

مارين لوبين تدعو إلى ثورة انتخابية ضد النظام الأوروبي الراهن وترجح وقوعها


ألمانيا

مارين لوبين تدعو إلى ثورة انتخابية ضد النظام الأوروبي الراهن وترجح وقوعها

خلال مؤتمر للأحزاب اليمينية المتطرفة والشعبوية الأوروبية، عُقِد في منطقة كُوبْلِينْزْ في ألمانيا، دعت رئيسة حزب الجبهة الوطنية الفرنسي اليميني المتطرف مارين لوبين إلى ثورة انتخابية هذا العام في أوروبا اقتداء بخيار البريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي، ورجحتْ حدوث هذه الانتفاضة في فرنسا وألمانيا وهولندا كارتداد طبيعي للـ: “بْريكزِيتْ” في بريطانيا وصعود دونالد ترامب إلى الحُكم في واشنطن، مما سيُغيِّر وجهَ أوروبا.

لوبين قالت:

“الضربة الأولى الفعلية التي تلقاها النظام القديم، العنصُر المحرِّك الذي سيجرف في طريقه كل أحجار دومينو أوروبا، هو الـ: “بْريكزيت”. شعبٌ سيِّد قرر التخلي عن اتفاق بين الأقوياء ليقرر مصيره بنفسه. الضربة الثانية لم يطل انتظارُها، وهي انتخاب السيد ترامب لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية والتي وَضَعَتْ أنصارَ الليبيرالية الجديدة في حَرَج أكبر مما كانوا عليه”.

هذا المؤتمر لقي معارضةً من قِبل آلاف المحتجين الرافضين للتوجهات اليمينية المتطرفة، من ضمنهم وزير الشؤون الخارجية في لوكسمبورغ جان آسيلبورن، الذين دعوا إلى أوروبا تعددية ومنفتحة تستوعب التنوع في تجمعٍ لهم في مدينة كوبلينز.

صعود اليمين المتطرف إلى السلطة في أوروبا يشكل تهديدا وجوديا للاتحاد الأوروبي في صيغته الحالية.