عاجل

تقرأ الآن:

"المواطن"، كفاح رجل إفريقي للإندماج في المجر


سينما

"المواطن"، كفاح رجل إفريقي للإندماج في المجر

“المواطن” هو فيلم مجري يحكي لنا قصة ويلسون، الرجل الإفريقي الذي يكافح للإندماج في المجتمع المجري. الفيلم من بطولة مارسيلو كايك-بالي، الذي قدم إلى المجر في العام 1976، هربا من الحرب التي مزقت أنذاك بلده غينيا بيساو.

مارسيلو حصل على الجنسية المجرية في منتصف التسعينات، لكنه لا يزال يشعر برفض جزء من المجتمع المجري له.
يقول الممثل مارسيلو كايك بالي:“أشعر بأنني مجري ولكني أبدو إفريقيا في الشارع، ليس هناك شيء مكتوب علي، يقول بأنني أعيش هنا منذ وقت طويل ولدي عائلة مجرية وبأني أعمل وأدفع الضرائب، عندما أخرج للشارع، تعتبرني مجموعة كبيرة من الناس مهاجرا.”

“المواطن“،هو ثالث عمل روائي طويل للمخرج المجري رولاند فرانيك، الذي لا يزال متفائلا بالمستقبل، رغم خوف الناس في بلده وأوربا عامة من موجات الهجرة الأخيرة.

يقول المخرج رولاند فرانيك:“لدينا هذا الذهان الجماعي، كما تعلمون، ما يعني أننا أصبحنا نخاف من شيء لا نعرف طبيعته تماما، أصبحنا نخاف من مجرد هذا الحشد من الناس مجهوليي الهوية الذين نطلق عليهم اسم المهاجرين، وأعتقد أنه لا يجب علينا أن نسخرمن طبيعة هذا الخوف. لكن أعتقد أن المواطنين الأوروبيين، لا زالوا يفهمون أن هؤلاء الناس يحتاجون إلى المساعدة “.

“المواطن“، يعرض في قاعات السينما المجرية بداية من السادس والعشرين من الشهر الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تحرر من قيود المجتمع في "نحبك هادي"

سينما

تحرر من قيود المجتمع في "نحبك هادي"