عاجل

تقرأ الآن:

رئيس مقاطعة كاتالونيا الانفصالية الاسبانية يزور بروكسل و لا يلتقي بالمسؤولين الأوروبيين.


مكتب بروكسل

رئيس مقاطعة كاتالونيا الانفصالية الاسبانية يزور بروكسل و لا يلتقي بالمسؤولين الأوروبيين.

مقاطعة كاتولونيا الاسبانية التي تسعى للانفصال عن الدولة الإسبانية تلقى معارضة داخلية اسبانية كما تلقى عدم تجاوب اوروبي مؤسساتي رسمي. كارلوس بوجديمونت رئيس مقاطعة كاتالونيا الانفصالية الاسبانية يزور
بروكسل و لا يلتقي بالمسؤولين الأوروبيين. سيرجيو كانتوني من يورونيوز سال رئيس مقاطعة كاتلونيا عن
اهداف زيارته الى بروكسل.

كارلوس بوجديمونت رئيس مقاطعة كاتالونيا: الهدف من زيارتنا الى بروكسل ليس لقاء المسؤولين الأوروبيين. سيأتي وقت نطلب فيه اجتماعا و نحن نتوق الى ذلك، كما حصل في السابق مع قادة مناطق أوروبية استقبلوا من قبل كبار المسؤولين عندها سنتحدث بحرية و انفتاح عن موضوع منطقة كاتالونيا.

سيرجيو كانتوني من يورونيوز: ألا تعتقدون ان كلمة استفتاء او كلمة انفصال باتت تزعج في في بلدان اوروبية كما في المؤسسات الرسمية الأوروبية؟

كارلوس بوجديمونت رئيس مقاطعة كاتالونيا: هنالك ملاحظة جديرة بالاهتمام و هي ان المرة الاولى التي اصبح الإستفتاء غير متطابق مع الحكومات هي عندما صارت المواطنية تعبر عن نفسها خلافا لمصالح الدول.

سيرجيو كانتوني من يورونيوز: هل توافقون على ايجاد صيغة جديدة داخل اطار الدستور الإسباني بطريقة تبقى فيها كاتالونيا مرتبطة بباقي المقاطعات الإسبانية؟

كارلوس بوجديمونت رئيس مقاطعة كاتالونيا: في اطار دستوري حصل تعديل بوضع كاتولونيا في اطار توافق على ان نبقى في اسبانيا و ان تكون العلاقات افضل مما هي عليه اليوم. لكن اسبانيا كانت تعلن دائما مواقف رافضة تجاه كاتالونيا. فأذا كانت اسبانيا اليوم مستعدة للبحث في كل ما رفضته فنحن مستعدون للحوار . نحن لا نريد اعلا ن الاستقلال بل الارتباط المستقل لأنه يجب ان نقر ان العلاقات بين الدول هي علاقات تعاونية في القرن الواحد و العشرين.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

ترشح مارتن شولز لمنصب المستشارية الألمانية من ابرز الاهتمامات الأوروبية ليوم الثلثاء الرابع و العشرين من كانون الثاني يناير 2017