عاجل

العثور على ثلاث جثث الليلة الماضية واثنتين صباح اليوم لضحايا الانهيار الثلجي الذي طمر فندقا في منطقة وسط إيطاليا الأسبوع الماضي، ليرتفع عدد القتلى إلى أربعة عشر شخصا، فيما يعتبر نحو خمسة عشر آخرين في عداد المفقودين. أعمال البحث والإنقاذ مستمرة، إذ نجا من الكارثة أحد عشر شخصا حتى الآن.
التحقيقات كشفت حقائق فاضحة بشأن تقاعس السلطات في اتخاذ الاحتياطات اللازمة لإنقاذ الضحايا قبل وقوع الكارثة، إذ علم المحققون أن صاحب الفندق الجبلي، الذي أصيب بالكارثة، اتصل بالسلطات والشرطة المحلية عبربريد إلكتروني عاجل يوم الأربعاء الماضي، وطلب منهم إجلاء النزلاء، لكن ردود الأفعال جاءت متأخرة، بعد أن سدت جميع الطرقات بالثلوج وأصبحت إزالة هذه الثلوج مهمة شبه مستحيلة.
وكان النزلاء، الضحايا فيما بعد، أصيبوا بحالة هلع جراء أربع هزات أرضية بنحو خمس درجات حسب مقياس ريختر.