عاجل

تقرأ الآن:

آوباما يودع دوره في الشرق الأوسط بتحويل 221 مليون دولار للفلسطينيين


الولايات المتحدة الأمريكية

آوباما يودع دوره في الشرق الأوسط بتحويل 221 مليون دولار للفلسطينيين

أفصحت مصادر ديبلوماسية رفيعة المستوى في البيت الأبيض ، أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما منح السلطة الفلسطينية، دعماً مالياً بقيمة 221 مليون دولار قبل مغادرته البيت الأبيض بساعات قليلة.

وحسب وسائل إعلام أمريكية نقلت الخبر عن مصادر داخل البيت الأبيض لم تود الكشف عنها، فإن قرار اوباما منح هذه الأموال جاء مخالفاً لقرار مجلس الشيوخ الأمريكي، الذي سبق وأن جمد تحويل الأموال للسلطة الفلسطينية بضغط من بعض نواب الحزب الجمهوري٬ أبرزهم النائب إد رويس عن ولاية كاليفورنيا، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، والنائب كاي جرانجر عن ولاية تكساس، الذي يعمل في لجنة المخصصات بمجلس النواب.

ووصفت المصادر ذاتها قرار أوباما الأخير برغبته بأن ينهي مسيرته في الرئاسة الأمريكية من خلال تركه أثراً إيجابياً لفترته الرئاسية ، التي لم تشهد اَي تقدم ملحوظ في عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي .

وأكد مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، أن إدارة أوباما السابقة، أبلغت الكونغرس بأنها سلمت هذا المبلغ للسلطة الفلسطينية، لمساعدتها في الوفاء بالتزاماتها على الارض، واستخدام تلك الأموال في مشاريع تنموية وانسانية أيضا .

كما ذكرت تلك المصادر أن إدارة أوباما، أمرت بتخصيص أربعة ملايين دولار على البرامج الخاصة بالتغيرات المناخية وما قيمته 1.25 مليون دولار للمنظمات العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة.

ويبدوا ان تلك الأموال المفرج عنها، كانت تستخدم كورقة ضغط سياسية على السلطة الوطنية الفلسطينية بعد تقدمها للانضمام الى العديد من المنظمات الدولية، في خطوة وصفت بالأحادية من جانب القيادة الفلسطينية.

وتندرج معظم المساعدات الامريكية النقدية ضمن ما يعرف بالمساعدات المقدمة من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، التي يتم استخدامها في المشاريع والبرامج الإنسانية في الضفة الغربية وقطاع غزة، و لدعم الإصلاحات السياسية والأمنية٬ فضلا عن المساعدة في ترسيخ سيادة القانون والحكم الرشيد في الدولة الفلسطينية المستقبلية.