مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان ساندس: العرض الاول لفيلم سلمى حايك "بياتريس خلال العشاء"


سينما

مهرجان ساندس: العرض الاول لفيلم سلمى حايك "بياتريس خلال العشاء"

في مهرجان ساندانس للفيلم، عملان سنتناولهما وهما “BEATRIZ AT DINNER” او “بياتريس خلال العشاء” مع الممثلة سلمى حايك ولايدي ماكبيث مع فلورانس بوغ.

سلمى حايك كانت حاضرة للعرض الاول لفيلمها. فيه تلعب دور عاملة مكسيكية تعيش في لوس انجلس وقد التقت بثري مثل دونالد ترامب خلال حفل عشاء.

وعنه تقول “إنه ابعد مما يحدث في الوسط السياسي الحالي. انه يتحدث عن الانقسامات في رؤية اميركا. هناك رؤيتان مختلفتان لا يمكنهما ان تتواصلان بشكل جيد اليوم. وهذا ما يتحدث عنه الفيلم”.

هذا الفيلم من اخراج ميغيل ارتيتا وهو مخرج من بورتوريكو يعيش في لوس انجلوس.

بعد مساعدتها على معالجة احدى النساء، بياتريس تتعطل سيارتها وتجد نفسها مدعوة لحفل عشاء خيري. وهناك تتعرف على رجل اعمال ثري مثل دونالد ترامب يحب صيد وحيد القرن. ويلعب هذا الدور جون ليثغو.

فبدلاً من ان تتسلى تشعر بياتريس بالضيق وتدور معظم مشاهد الفيلم وكأنه في غرفة مغلقة خانقة.

ليدي ماكبيث

اما فيلم ليدي ماكبيث فقد جرى عرضه الافتتاحي في مهرجان تورونتو للفيلم.

تقوم بدور البطولة فلورانس بوغ وهو دور الليدي كاثرين التي تتزوج تقليدياً
بدون اية علاقة حب مع زوجها.

زوجها غائب دوماً لذلك تعيش اوقاتها مسجونة ومراقبة من قبل والده. لكنها في الاخير تقرر بلا تردد اتخاذ خطوة لا تراجع عنها. ويقول مخرج الفيلم ويليام اولدرويد إنها “تحتاج لعرض شخصية شابة بريئة تتحول من خلال احداث الفيلم الى شخص يقوم بأعمال عنف والنهاية تتغير كلياً”.

وتضيف الممثلة فلورانس بوغ “من الهام جداً في المشاهد الاولى للفيلم، تقديمها كشخصية لطيفة نود ان نعشقها ونأسف لها، هذا الشعور يرافقك ويتبعك حتى نهايته وإن قامت بالاخير بأعمال خاطئة”.

هذا الفيلم مستوحى من رواية الكاتب الروسي نيكولاي ليسكوف التي صدرت عام 1865 تحت اسم “السيدة ماكبيث من دائرة متسينسك”.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

"المواطن"، كفاح رجل إفريقي للإندماج في المجر