عاجل

تقرأ الآن:

مشاكل و قضايا اللجوء إلى الإتحاد الأوروبي هي من ابرز الإهتمامات الأوروبية في ختام الأسبوع الرابع من شهر كانون الثاني يناير 2017


مكتب بروكسل

مشاكل و قضايا اللجوء إلى الإتحاد الأوروبي هي من ابرز الإهتمامات الأوروبية في ختام الأسبوع الرابع من شهر كانون الثاني يناير 2017

بدأت مرحلة من العلاقات المميزة بين الولايات المتحدة و بريطانيا و تيريزا ماي باتت اول مسؤولة عالمية تلتقي الرئيس الأميريكي دونالد ترامب الذي اثنى على قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي . العلاقات الإقتصادية بين القوتين الدوليتين ترتدي اهمية خاصة و المملكة المتحدة تسعى مستقبلا لعقد اتفاق للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة. من جهة ثانية الرئيس الأميريكي أثار موضوع الإعلام الذي لا يقدم الحقائق و انتقد الشبكات الكبرى التي تروج للاخبار غير المؤكدة . لكن كيف يمكن ان يتصرف الاتحاد الأوروبي ازاء هكذا أخبار مشبهة بالحرب الإعلامية. البرلماني الألماني يان فيليب البرخت له راي بهذا الموضوع. أخيرا في مالطا اجتماعات خاصة تتناول قضايا اللجوء فمنذ العام الفين و خمسة عشر اعرب المسؤولون الأوروبيون عن رايهم بصعوبة حل مشكلة اللجوء و اقفلت حدو كثيرة. اليونان و ايطاليا دولتان استقبلتا مئات الآلاف من اللاجئين الوافدين عبر البححر الأبيض المتوسط.