عاجل

تقرأ الآن:

الفرنسيون يصوِّتون في جولة ثانية لاختيار مرشَّح الحزب الاشتراكي للانتخابات الرئاسية


فرنسا

الفرنسيون يصوِّتون في جولة ثانية لاختيار مرشَّح الحزب الاشتراكي للانتخابات الرئاسية

بونوا هامون أم مانويل فالز؟ مَن الذي سيُكرَم ومَن الذي سيُهان في الجولة الثانية من امتحان الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي في فرنسا لخوض غمار جولتيْ الانتخابات الرئاسية في شهر نيسان/أبريل ومايو/أيار؟

الناخبون هم الذين يقررون اليوم الأحد بالتصويت في أكثر من سبعة آلاف وخمسمائة مكتب انتخابي بعد جولة أولى الأحد الماضي فاز بها الوزير السابق بونوا هامون، البالغ من العمر تسعة وأربعين عاما، بنسبة ستة وثلاثين بالمائة من الأصوات مقابل واحد وثلاثين ونصف نقطة بالمائة لمنافسه رئيس الحكومة السابق مانويل فالز ذي الأربعة والخمسين عاما من العمر.

آمون يُقدِّم نفسَه ممثلا للفكر اليساري الفرنسي الأصيل القريب من عامة الناس والشباب ومهمَّشي الضواحي والمسلمين، فيما يظهر مانويل فالز، الذي خسر بعض شعبيته بسبب سياسته على رأس الحكومة المتضاربة مع التوجهات اليسارية، كتجسيد ليمين اليسار ويضع في الواجهة أمام الناخبين خبرته في ممارسة السلطة بواقعية بعيدا عمَّا يعتبره مثالية ورومانسية أفكار منافسه آمون.
مَن سيُكرَم ومَن سيهان؟ ذلك ما سيُعرَف مساءً بعد بضع ساعات من إغلاق مكاتب التصويت.