عاجل

في غوطة دمشق الغربية، تمكنت ورشات الصيانة أخيرًا من دخول منشأة عين الفيجة المدمرة، التي تغذي العاصمة السورية بالمياه. ويأمل المختصون بأن يتم إعادة تزويد دمشق بالمياه خلال ساعات، بعد انقطاع دام عدة أسابيع.





هذه التطور جاءت عقب حملة شرسة للنظام السوري والمليشيات الداعمة له استمرت أكثر من شهر على قرى وادي بردى، انتهت بإعلان الجيش السوري فرض سيطرته على كامل المنطقة، والتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يقضي بخروج مقاتلي المعارضة والجرحى وعائلاتهم باتجاه محافظة إدلب في الشمال، بحماية من “الهلال الأحمر”.





وكان النظام السوري اتهم الفصائل المعارضة بقطع المياه عن دمشق، في حين أكدت الفصائل أن قصف الجيش السوري أدى الى تضرر مضخة المياه الرئيسية في عين الفيجة.