عاجل

وجه القضاء الكندي تهمة قتل ستة أشخاص عمدًا إلى الطالب الجامعي الكندي ألكسندر بيسونيت، في قضية الهجوم المسلح على مسجد في مدينة كيبك، أسفر عن مقتل ستة مصلين، مساء الأحد.

ووجهت له أيضًا تهمة الشروع بقتل خمسة أشخاص، مايزالون في المستشفى في حالة صحية حرجة.

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وصف الاعتداء بـ “العمل الإرهابي“، وتوجه إلى الجالية المسلمة في كندا من قاعة البرلمان قائلًا : “لقد أثريتم بلدنا المشترك بطرق لا حصرلها… إنه وطنكم”.

وأضاف ترودو :الجريمة الفظيعة في الليلة الماضية التي استهدفت المجتمع المسلم كانت عمل إرهاب موجهًا ضدّ كندا والكنديين. سنحزن معكم، وندافع عنكم، ونحبكم، ونقف إلى جانبكم”.

الشرطة الكندية أفادت أن التحقيقات ماتزال جارية للعثور على دلائل لتوجيه تهمتي “الإرهاب والنيل من الأمن القومي” إلى المتهم بتنفيذ الهجوم.

وكان المتهم، ألكسندر بيسونيت، قد اتصل بالشرطة بعيد الهجوم، وسلّم نفسه. وسبق أن اعتقلت السلطات مشتبهًا به آخر، لكن سرعان ما أفرجت عنه معتبرة أنه شاهد في القضية.