مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الإفراج عن المخرج المصري خالد يوسف بعد اعتقاله لحيازته عقار" الزانكس"


العالم

الإفراج عن المخرج المصري خالد يوسف بعد اعتقاله لحيازته عقار" الزانكس"

محمد شيخ ابراهيم، القاهرة:
أفرجت السلطات المصرية عن المخرج والنائب في البرلمان المصري ، خالد يوسف، بعد ساعات من توقيفه وإعتقاله في مطار القاهرة الدولي ، بتهمة ضبطه وحيازته عقار “ زانكس” المهدىء، والذي اعتبرته سلطات المطار مادة مخدرة، يحظر تداولها او حيازتها بدون وصفة طبية .

واعتقلت السلطات المصرية المخرج المصري بعد ضبط 100 حبة من عقار الزانكس بحوزته، وهو ما استدعى ترحيل المخرج الى سرايا النيابة، لحين استكمال الإجراءات القانونية بحقه.

ولَم تمنع الحصانة البرلمانية التي يتمتع بها المخرج المصري خالد يوسف من توقيفه واعتقاله، كوّن الجهة التي اوقفته “ سلطات الجمارك المصرية “ ، لا تنطبق عليها تلك الشروط، وهي قادرة على تنفيذ الإجراءات القانونية بحق من يتمتعون بتلك الحصانة بدون اَي معيقات.

خالد يوسف بدوره برر حيازته لعقار “ الزانكس” اثناء سفره للعاصمة باريس، بأنه عقار طبي تستخدمه زوجته للعلاج من حالات القلق والاكتئاب، مؤكداً ان العقار يعود لها بوصفة وتوصية طبيبها المعالج.

وأفرجت السلطات المصرية عن المخرج المصري، بعد إحضار محاميه الوصف الطبي او ما يعرف “بالروشيتة الطبية” ، تفيد بأن العقار المهدىء يعود لزوجة المخرج المقيمة كما يبدو في العاصمة باريس.

وكتب المخرج المصري خالد يوسف على صفحته الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي “ خرجت من سراي النيابة بلا أي ضمان بعد أن تيقنت النيابة العامة بكل المستندات الرسمية وشهادة الطبيب المعالج لزوجتي والصيدلي الذي تم شراء الدواء من صيدليته بروشته معتمدة”.

يذكر ان عقار “ الزانكس” تعتبره السلطات المصرية من ضمن المواد المخدرة التي يحظر تداولها او حيازتها بدون مسوغ طبي وقانوني، ولا يتم صرفه في الصيدليات في مصر بدون وصف طبي معتمد لكونه من المواد التي قد تسبب الادمان .

المزيد عن:

العالم

انتفاضة السكاكين في فلسطين