مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الخارجية الأوروبية تعلن عن أهمية احترام الانسان بغض النظر عن دينه او عرقه أو بلده او جنسيته أو جنسه


مكتب بروكسل

الخارجية الأوروبية تعلن عن أهمية احترام الانسان بغض النظر عن دينه او عرقه أو بلده او جنسيته أو جنسه

بعد صدور الحظر الأميريكي على دخول اللاجئين الى الولايات المتحدة لمدة 120 يوما، ولمدة غير محددة للاجئين السوريين. الاتحاد الأوروبي يذكر مجددا أنه لا يقيم أي تمييز بناء على الجنسية أو العرق أو الديانة، سواء على صعيد اللجوء، أو في أي من السياسات التي يتبعها. اكدت ذلك مسؤولة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني بعد لقاء مع وزير خارجية النروج بورغِ برندِ: “الاتحاد الأوروبي يؤمن بنظام مبني على القواعد الدولية و نحن نحترم بشكل كلي كل انسان بغض النظر عن دينه او عرقه أو بلده او جنسيته أو جنسه. نعرف ان كل من يستثمر في
التفرقة و رفع الحوجز يمكن ان ينتهي في السجن. وزير خارجية النروج بورغِ برندِ الذي كان في بروكسل بحث في الشؤون الدولية و أكد ان قرار الرئيس الأميريكي غير مقبول و يتعارض مع القيم التي يدافع عنها الاتحاد الأوروبي:” إن منع استقبال اللاجئين لمدة مئة و عشرين يوما هو امر لا نفكر به و لا يتوافق مع معاييرنا”. المفوضية الأوروبية أعلنت أنها ستعمل على تجنيب مواطنيها التعرض للتمييز نسبة لقرار الرئيس الأميركي . السيدة شدا اسلام من منظمة اصدقاء اوروبا قالت ليورونيو في هذا المجال: في أوروبا هنالك سياسيون بالأخص في فرنسا و في هولندا، يحاولون اقرار برامج عمل عنصرية و دونالد ترامب يدرك ذلك كما يعرف ان الاتحاد
الاوروبي ضعيف الحجة في هذا المجال و لا يمكنه انتقاد الولايات المتحدة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

مشاكل و قضايا اللجوء إلى الإتحاد الأوروبي هي من ابرز الإهتمامات الأوروبية في ختام الأسبوع الرابع من شهر كانون الثاني يناير 2017