عاجل

آلاف الرومانيين تظاهروا في شوارع العاصمة بوخاريست، احتجاجا على خطة الحكومة الرومانية الافراج عن مئات السجناء، وإفلات سياسيين من التتبعات الجزائية، وتبييض متورطين في الفساد المالي، إذا كان المبلغ يقل عن أربعة وأربعين ألف يورو. وتعتزم الحكومة تطبيق خطتها عبر أوامر طارئة

أفيقي رومانيا، ليسقط اللصوص، تلك بعض الشعارات التي رددها المتظاهرون

وتقول متظاهرة: ما يقلقنا هو انعدام الشفافية ومحتوى نصوص قانونية، وتعديل القانون الجزائي لا ينبغي أن يتم بناء على الأوامر الطارئة

وكانت حكومة سورين غرينديناو الاشتراكية الديمقراطية أصدرت الأسبوع الماضي مشروعي أوامر طارئة، تقضي بالافراج عن نحو ألفين وخمسمائة سجين محكوم عليهم بعقوبات تصل إلى خمس سنوات سجنا، ومن بينهم سياسيون

وتبرر الحكومة قرارها بحجة التخفيف من حالة الاكتظاظ في السجون بينما تدين هيئات قضائية ومنظمات غير حكومية ذلك. وتدعو أوساط في المعارضة إلى اجراء استفتاء بخصوص الملف