عاجل

صحافة: زوجة فيون تقاضت 900 ألف يورو مقابل وظائف وهمية

افادت اسبوعية "لوكانار اونشينيه" أن زوجة مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية في فرنسا فرنسوا فيون، المتهمة بالاستفادة من وظائف وهمية، تقاضت ما مجموعه 900 الف يورو في اطار العمل ك"مساعدة برلمانية"

تقرأ الآن:

صحافة: زوجة فيون تقاضت 900 ألف يورو مقابل وظائف وهمية

حجم النص Aa Aa

ندد فرانسوا فيون، مرشح اليمين والوسط للانتخابات الرئاسية الفرنسية، بما أسماه حملة “تشهير” تخاض لتقويض مسيرته السياسية.

يأتي هذا بعد كشف جديد لأسبوعية “لوكانار أونشينية“، في عددها لهذا الأسبوع يفيد بأن زوجته وولديه تلقوا ما مجموعه نحو مليون يورو مقابل مهمات وهمية، كمساعدين برلمانيين.

وكانت الصحيقة الساخرة قد نشرت الأسبوع الماضي أن بينيلوب، زوجة فيون، تقاضت مبلغ يصل إلى نصف مليون يورو مقابل عملها كمساعدة برلمانية له.

بحسب المعلومات، فإن بينيلوب فيون لاتملك بطاقة دخول إلى البرلمان، أو بريداً إلكترونيًا خاصًا بعملها كمساعدة لزوجها بين عامي 1998 و 2007 وعام 2012، ما يعزز الاعتقاد بأن العمل كان وهميًا

كما نقلت الصحيفة أن وَلدي فرانسوا فيون، ماري وشارل، عملا كمساعدين برلمانيين لوالدهما، مقابل نحو 84 ألف يورو، بين العامين 2005 و2007، ذلك قبل أن يحصلا على شهادتيها في مزاولة مهنة المحاماة.

رغم هذه المزاعم فإن فيون أكد أنه واثق أن القضاء سيظهر الحقيقة : “أنا واثق، ومطمئن وانتظر نهاية التحقيق”. وأضاف: “في حدود علمي، فإن هذا الحالة لم يكن لها نظير في تاريخ الجمهورية الخامسة”.

ويأتي كشف هذه المعلومات بعد ساعات من قيام الشرطة بتفتيش مكتب فيون في الجمعية الوطنية، في إطار التحقيق الأولي باتهامات تتعلق بالاختلاس وإساءة استعمال المال العام، والتستر على تلك الجرائم.

هذا ولم يكن في حسبان فرانسوا فيون، الأوفر حظًا بين المرشحين لرئاسة فرنسا، أن تنفجر هذه الفضيحة قبل ثلاثة أشهر من الاستحقاق الرئاسي، ماقد يضع حدًا لترشحه، ليتم استبداله بمرشح آخر من اليمين.