مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

غضب في الشارع البريطاني من قرارات ترامب بشأن قيود السفر


العالم

غضب في الشارع البريطاني من قرارات ترامب بشأن قيود السفر

تظاهر عشرات الالاف في لندن وعدد من المدن البريطانية احتجاجا على الامر التنفيذي الذي اصدره الرئيس الامريكي دونالد ترامب بحظر دخول مواطني سبع دول من الشرق الاوسط إلى الولايات المتحدة.
المتظاهرون الذين ادانوا ما اعتبره موقفا متراخيا من الحكومة البريطانية، وصفوا قرارات ترامب بالعنصرية.

متظاهر بريطاني:
“إنه أمر رائع أن يجتمع كل هؤلاء للتعبير عن اشمئزازهم من أفعال ترامب مؤخرا.”
متظاهرة بريطانية:
“نحن لا نتفق مع تصرفات دونالد ترامب ولا نقف في صفها.”

غضب البريطانيين من قرارات ترامب انعكس ايضا من خلال العريضة التي تطالب بالغاء زيارة الدولة التي يفترض أن يقوم بها الرئيس الامريكي إلى بريطانيا والتي جمعت أكثر من مليون وستمائة الف توقيع.

والعريضة التي نشرت على الموقع الالكتروني للبرلمان البريطاني تنص على انه “بامكان ترامب المجيء الى بريطانيا بصفة رئيس للحكومة الاميركية” لكن يجب الا يسمح له بان يقوم بزيارة دولة تشمل العديد من المراسم البروتوكولية مثل استقباله من قبل الملكة اليزابيث الثانية على عشاء في قصر باكينغهام.
وبحسب نص العريضة فان هذا الامر “قد يكون محرجا” للملكة مضيفا ان “سلوك ترامب مع النساء وسوقيته لا يؤهلانه لاستقبال من قبل جلالة الملكة وامير ويلز” ابنها.

في المقابل، قالت الحكومة البريطانية إن الغاء الزيارة أمر غير وارد مشددة على أهمية العلاقات بين البلدين.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

فرنسا

اختيار المخرج الاسباني بيدرو المودوفار رئيسا للجنة تحكيم مهرجان كان