عاجل

تنفيذا لأمر قضائي شرعت القوات الإسرائيلية صباح الأربعاء في إخلاء بؤرة عمونا الاستيطانية العشوائية في الضفة الغربية المحتلة عقب معركة قضائية وسياسية استغرقت سنوات.

مئات من رجال الشرطة غير مسلحين توجهوا إلى التلة التي تقع فيها المستوطنة العشوائية القريبة من رام الله لإجلاء نحو ثلاثمائة مستوطن.

العملية شهدت مشادات بعد قيام عشرات المستوطنين المتطرفين المتضامنين مع مستوطني عمونا برشق الشرطة والصحافة بالحجارة رغم حرص السلطات على الإخلاء السلمي وعدم استخدام القوة لتنفيذ العملية.

إخلاء المستوطنة العشوائية التي تعود إلى نهاية تسعينات القرن الماضي يأتي تنفيذا لحكم صادر يوم الخامس والعشرين ديسمبر /كانون الأول الماضي عن المحكمة العليا الإسرائيلية التي أمرت بإخلاء المستوطنة بسبب إقامتها على أراض فلسطينية خاصة.

السلطات الاسرائيلية التي تعهّدت بإعادة نقل مستوطني عمونا إلى منطقة مجاورة بعد منحهم الثلاثاء المنصرم مهلة 48 ساعة لإجلاء المستوطنة.