عاجل

تقرأ الآن:

معارضة ديمقراطية على تشريح القاضي المحافظ نيل غورسيتش للمحكمة الدستورية العليا


الولايات المتحدة الأمريكية

معارضة ديمقراطية على تشريح القاضي المحافظ نيل غورسيتش للمحكمة الدستورية العليا

عبر نواب ديمقراطيون في مجلس الشيوخ الامريكي عن معارضتهم لترشيح قاضي محكمة كولورادو الفيدرالية، نيل غورستش، لشغل مقعد في المحكمة الدستورية.

وقال النواب إنهم سيطلبون عقد جلسة استماع، لغورستش، الذي رشحه الرئيس الامريكي دونالد ترامب. مشيرين إلى أن إقرار تشريح القاضي المحافظ سيستدعي الحصول على ستين صوتا في مجلس الشيوخ المؤلف من 100 مقعد.

مراسل وكالة اسوشيتد برس للمحكمة الدستورية:
“ما هو ليس واضحا حتى الان ما إذا كان الديمقراطيون سيحاولون عرقلة أو تعطيل الترشيح. بالفعل بعض اعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين قالوا إنهم يريدون ان يخضع القاضي غورستش لجلسة استماع لكن يجب ان ننتظر لنرى ما اذا كان سيتوافق 40 نائبا ديمقراطيا وهو العدد الضروري لاعاقة الترشيح.”

ويملك الجمهوريون 52 مقعدا فقط في مجلس الشيوخ الحالي.

ويعني فوز غورسيتش بالترشيح ان غالبية قضاة المحكمة سيكونون من المحافظين، بمعدل خمسة قضاة محافظين مقابل أربعة ديمقراطيين من إجمالي مقاعد المحكمة البالغة تسعة مقاعد.

وبقي مقعد القاضي الراحل أنطونين سكاليا شاغرا في المحكمة الدستورية منذ 2015 بسبب رفض الجمهوريين للترشيح الذي قدمه الرئيس السابق باراك أوباما.

ميليسا هارت استاذة القانون في جامعة كولورادو:
“هناك رغبة كبيرة في معارضة الترشيح، بسبب الاسلوب غير الملائم الذي اتبعه الجمهوريون لعرقلة ترشيح ميريك غارلاند. كان يفترض ان يكون غارلاند الان بين اعضاء المحكمة الدستورية. لا يفترض أن يحدث صراع حول الامر. أمل ألا يدخل الديمقراطيون في صراع فثلما لم يوجد سبب لعدم ترشيح غارلاند لا يوجد سبب لعدم ترشيح غورستش هو شخص موهوب وذكي وسيكون قاضيا ممتازا.”

وتظاهر مئات المحتجين امام مبنى المحكمة العليا في واشنطن للتعبير عن رفضهم لاختيار القاضي المحافظ ضمن اعضاء المحكمة التي لها الكلمة الفصل في العديد من القضايا الشائكة.