عاجل

لا شك أن قيادة السيارة بسرعة تشكل خطراً كبيراً. لكن ماذا لو أفرط السائق في السرعة، هل سيعاقب وبسرعة أيضاً؟ الدول الأوربية أجابت على السؤال بشكل مختلف. إنجلترا وفنلندا وسويسرا من بين الدول التي ربطت الغرامات بمستويات الدخل.

ابتداءاً من 24 نيسان/أبريل المقبل، السائق الذي يقود سيارته بسرعة 101 ميلاً في الساعة (161 كم/ ساعة) على الطريق السريع في انجلترا وويلز قد يتعرض لغرامة قدرها 150 في المئة من دخله الأسبوعي، بل وحتى 175 في المئة، مقابل 100 فقط الآن. الحد الأقصى للغرامات هو (2934 يورو). سويسرا لم تحدد الحد الأقصى لمبلغ الغرامة لأنها تسجل الرقم القياسي لأكبر غرامة عن تجاوز السرعة في العالم.

أوربا:غرامات التجاوز المفرط للسرعة المقررة

على الطرق الأوروبية السريعة، هناك فرق هائل بين الحد الأقصى للغرامات: يتراوح بين 100 يورو ومئات الآلاف من اليوروهات. الاختيار نظري، فقط المسجلة في نصوص قوانين الدول المعنية.

أقصى الغرامات

في سويسرا، في العام 2010، ملياردير كان يقود سيارته بسرعة 140 كم / ساعة على الطرق السريع، بينما الحد الأقصى كان 100 كم / ساعة، تم تغريمه مبلغ 300 ألف يورو تقريباً.

فنلندا لديها مثل هذا النظام أيضا. انها تطبق مبدأ الغرامة اليومية، الغرامات على أساس الدخل، موجود منذ العام 1920 تم تعديله بعد العام 2000 ، يطبق في حالة قيادة سيارة بسرعة أكثر من 20 كم / ساعة. هذا يعني تم تسجيل غرامات كبيرة جدا. في العام 2015، حكم على رجل فنلندي بدفع غرامة تجاوزت 54 ألف يورو لأنه قاد سيارته بسرعة 103 كم / ساعة على طريق السرعة فيه كانت 80 كم / ساعة. آنذاك، الرجل نشر ما حدث له على مواصل التواقع الاجتماعي وهدد بمغادرة فنلندا.

تم حساب غرامته وفقاً لدخله في العام 2013. الغرامة التي فرضت عليه( 54024 يورو) كانت قد احتسبت بنسبة 0.8٪ من عائداته. وقبل بضع سنوات، في العام 2002، مدير نوكيا كان قد دفع 116 ألف يورو لتجاوزه 25 كم / ساعة.

الغرامات ليست العقوبة الوحيدة

في معظم الدول، تُسحب رخص القيادة من السواق في حالة التجاوز المفرط للسرعة. عقوبة قاسية حيث يجب إضافة التكاليف القانونية للغرامات. وفقا لبعض
التشريعات، يمكن أيضا حجز المركبات كما في فرنسا حيث تم حجز أكثر من 100 مركبة.

سويسرا هي أيضا وضعت في برنامجها لمكافحة السرعة الفائقة، عقوبات بالسجن بالإضافة إلى الغرامات المالية. في سويسرا، الشخص الذي يقود أكثر من 80 كم / ساعة، سوف يحاكم بتهمة ارتكاب “جريمة القيادة بسرعة جنونية”. انه قد يثسجن لمدة تتراوح بين سنة وأربع سنوات، بالاضافة لغرامة مالية.

غرامات بالبريد للمفرطين في السرعة

وأخيرا، سائقو السيارات في الخارج قد يجدون في صندوق البريد الخاص بهم، مفاجأة سيئة حال عودتهم من عطلة أو رحلة عمل.

توجيهات الاتحاد الأوروبي تشجع الدول على تبادل المعلومات بشأن الجرائم، العديد من الدول (أعضاء في الاتحاد الأوروبي أم لا، مثل سويسرا) وقعت اتفاقات ثنائية مع جيرانها. مثلاً، فرنسا وقعت اتفاقية مع النمسا وايطاليا ولوكسمبورغ وبلجيكا والمانيا وسويسرا وهولندا واسبانيا وبولونيا ورومانيا. هذا يعني أن المخالفات في الخارج، القانون سيعاقب عليه أيضا.