عاجل

أفاد خفر السواحل الليبي بأن طواقمه اعترضت فجر الأحد قبالة سواحل طرابلس نحو 110 مهاجرين سريين كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر البحر، ومعظمهم من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

هذه العملية تأتي في إطار الخطة التي ينفذها خفر السواحل الليبي لمكافحة الهجرة السرية قبالة سواحل ليبيا وصبراتة غرب البلاد.

قالت إحدى المهاجرات: “كنت أعيش في صبراتة، ودفعت 300 دولار من أجل الوصول إلى إيطاليا. لقد غادرنا منتصف ليل أمس، وقضينا 20 ساعة في البحر”.

القادة الأوروبيون الذين اجتمعوا في مالطة، الجمعة، تعهدوا بمساعدة ليبيا على التصدي للمهربين وما يصفونه بـ “ الهجرة غير الشرعية”.

وتجدر الإشارة إلى أن مراكز الاحتجاز التي يوضع فيها المهاجرون بعد توقيفهم في ليبيا، تلقى فيها انتقادات واسعة من مجموعات حقوق الإنسان، التي تندد بالانتهاكات الممارسة بحق المهاجرين.

ALL VIEWS

نقرة للبحث