عاجل

تقرأ الآن:

ملابس ذكية لرعاية الإنسان


عالم الغد

ملابس ذكية لرعاية الإنسان

In partnership with

يُقال ان ملابسنا تعكس شخصيتنا، لكن ماذا لو اخبرتنا عن صحتنا أيضاً؟ في هذا العدد من برنامج فيتوريس سنتعرف على التطورات السريعة لصناعة الملابس الذكية من اطار مشروع بحث أوربي

في كايسر سلاوترن في ألمانيا، فريق من الباحثين يعمل على نموذج قميص ذكي يتعرف على نوعية وكمية طعامكم وشرابكم من خلال أجهزة استشعار نسيجية ناعمة في الياقة تكشف عن حركات عضلات الرقبة للتعرف على عملية ابتلاع الطعام.

“بفضل هذه التقنية، يمكننا مراقبة سلوك معقد في الحياة اليومية. مثلاً، الكشف عن الجفاف في حالة عدم تناول ما يكفي من السوائل خلال يوم كامل. انها مفيدة أيضاً لمرضى السكري. بامكاننا مرافقتهم بخصوص عادات غذائية أكثر سلامة. وتزويد من يعاني من السمنة بتوصيات تستند إلى بيانات فعلية “، يقول أوليفر امافت، أستاذ في تقنية الاستشعار في جامعة باساون.

  • متابعة غذائية*
استخدام آخر لاجهزة الاستشعار النسيجية هذه وضعت في إطار هذه النظارات، انها تقيس حركات عظم الجمجمة لشخص يمضغ الطعام للتعرف على ما يأكل. بذلك ستنتفي الحاجة لكتابة ما نتناوله لأغراض طبية، التقنية الحديثة هي التي سقوم بهذا. أوليفر امفات، أستاذ تقنية الاستشعار، جامعة باساو، يضيف قائلاً:“التحدي الرئيسي هو التمكن من إدماج تقنيات القياس هذه في الأشياء التي تتعلق بالحياة اليومية. كالملابس، النظارات بالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون إليها. من الطبيعي تماما وضعها باستمرار. ملحقات من هذا النوع يمكن ان تحتوي على أجهزة استشعار للمراقبة لتقييم سلوك تناول الطعام “.

هذه المجسات التي وضعت في إطار مشروع بحث أوروبي ، تتكون من نسيج يحتوي على ألياف البوليمر وخيوط من مادة موصلة كالفضة أو النحاس.

جينغ يوان تشنغ، باحثة في مجال الحوسبة في مركز DFKI للملابس الاصطناعية، منسقة مشروع SIMPLESKIN ، تقول:“هذه الملابس مرنة جداً، ويتخللها الهواء. اذا تعرق الجسم خلال ارتدائها، يمكن الحصول على الهواء من خلالها. انها مريحة حقا وقابلة للغسل بالغسالة أيضاً. وضعناها في الغسالة أربعين مرة تقريباً، ولا تزال تعمل “! هل بالإمكان انتاج هذا النسيج على نطاق واسع؟ شركة سويسرية انضمت للمشروع البحثي كشركة رائدة في مجال المنسوجات المبتكرة. منتوجاتها ذات التقنية العالية مخصصة عموماً للاستخدام الصناعي، مثلاً: لوازم الطباعة بالشاشة، ومرشحات دقيقة وأقطاب شفافة.

إنتاج على نطاق واسع؟

هذا بالإمكان انتاج هذا النسيج الذكي على نطاق واسع؟ للتعرف على الجواب توجهنا إلى سويسرا والتقينا بمسؤول البحث والتطوير في شركة sefar ، شريك ، لهذا المشروع الأوربي معروفة بانتاج الملابس المبتكرة.

بيتر شابريسك، رئيس البحث والتطوير في شركة SEFAR، يقول:” ننتج أقمشة مشابهة للخلايا الشمسية على أساس الأنسجة والخلايا التي ينبعث منها الضوء. من السهل تكييف آلات النسيج التي نعمل بها لهذا النوع من القماش من خلال تعديل بسيط “.

الإنتاج الوفير يمكن أن يقلل من تكلفة هذه الأقمشة في تطبيقات لا حصر لها في مجال الأمن.
سجادة لها القدرة على معرفة عدد الأشخاص في غرفة ما والتعرف عليهم من خلال نهجهم.
موضوع على مسند ظهر الكرسي، هذا النسيج الذكي يحلل طريقة الجلوس في السيارة.

جينغ يوان تشنغ، باحثة في مجال الحوسبة، منسقة المشروع، تقول:” بامكان الآخرين ان ينتجوا هذا النوع من المنسوجات والإلكترونيات للاستخدامات في مجال الرياضة والصحة والسلامة أو التفاعل بين الإنسان والحاسوب: بالامكان الكشف عن سبل عدة. آمل أن يساهم هذا في تخفيض أسعار الأقمشة الذكية لتسويقها على نطاق واسع “.

الأجهزة الذكية دخلت في حياتنا، فلماذا لا تدخل الملابس الذكية أيضاً كهذه الأحذية الرياضية التي تحتوي على اجهزة للاستشعار بالضغط.

اختيار المحرر

المقال المقبل

عالم الغد

غاز اكسيد النيتروز خطر على المناخ وطبقة الأوزون