مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

فضائح الاختلاس والجنس تلاحق مرشحي الانتخابات الفرنسية


فرنسا

فضائح الاختلاس والجنس تلاحق مرشحي الانتخابات الفرنسية

واصل شق مرشح اليمين الفرنسي إلى الانتخابات الرئاسية فرانسوا فيون هجومه ضد النيابة الوطنية المالية، التي تجري تحقيقا بشأن الاشتباه في تخصيص وظائف وهمية لزوجة المرشح للرئاسة

وتركز الهجوم على الاجراء أكثر منه على الجوهر، وكان فيون قدم اعتذاراته الى الفرنسيين يوم الاثنين، مصرا على أن توظيف زوجته بينيلوب كمساعدة برلمانية كان قانونيا، ولم يلبث أن جدد استماتته في الدفاع عن موقفه، حتى كشفت صحيفة لو كنار انشينيه الساخرة معلومات أخرى بشأن حصول بينيلوب عن تعويضات بعشرات آلاف اليورو لقاء انتهاء عقودها، وعلقت الصحيفة بالقول: دليل آخر على أن فيون يعرف كيف يتلقى الضربات

وفيما تهيمن قضية فيون من جانب على المشهد السياسي، انتهى في جانب آخر التحقيق الخاص بقضية بيغماليون، المتعلق بنفقات حملة الرئيس السابق نيكولا ساركوزي خلال حملته الانتخابية الثانية، وقد أحيل ساركوزي وثلاثة عشر شخصا آخرين على القضاء

وكانت شركة بيغماليون للعلاقات العامة أصدرت فواتير بقيمة تفوق ثمانية عشر مليون يورو باسم حزب ساركوزي، الاتحاد من أجل حركة شعبية، عوضا عن إصدارها باسمه. وقد أقر إداريون في الشركة بوجود أنشطة احتيال وحسابات مزورة

في الأثناء وأمام ما تشهده حملة الانتخابات الفرنسية من تطورات غير محسوبة، نفى مرشح الوسط ايمانويل ماكرون الذي يخوض المنافسات بصفته مستقلا، شائعات نقلت عبر الانترنت تفيد أن له علاقة بقضية مثليين، قائلا إن زوجته التي تكبره بعشرين سنة تشاركه كل حياته

وترجح استطلاعات للرأي تقدم زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف مارين لوبان بنحو ستة وعشرين في المائة في الدورة الأولى للانتخابات في نيسان/ابريل المقبل، أمام ماكرون الذي يتوقع أن يحصل على واحد وعشرين في المائة من الأصوات

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المملكة المتحدة

البرلمان الأسكتلندي يصوت ضد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي