عاجل

تقرأ الآن:

تقاسم الفضاء بين الطائرات المجدولة والطائرات بدون طيار؟


Boarding Pass

تقاسم الفضاء بين الطائرات المجدولة والطائرات بدون طيار؟

In partnership with

*كيف يمكن منع الطائرات بدون طيار من الاقتراب بشكل خطير من الطائرات؟ التحدي هو في
ادخال الطائرات بدون طيار في المجال الجوي. انه موضوع العدد الثاني من برنامج “ بوردينغ باس”. سنلتقي بصناع طائرات بدون طيار، ومتخصصين بتطبيقات خاصة بهذه الاجهزة، وممثل عن يوروكونترول، المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوي.*

جيوفاني ماجي، يورونيوز:“لعبة بسيطة أم أجهزة للمراقبة أو النقل، الطائرات بدون طيار بدأت تفرض نفسها على حياتنا اليومية. لكنها قد تشكل خطرا على النقل الجوي اذا غزت المساحات المخصصة للرحلات المنتظمة. ماذا يمكن القيام به لتجنب مواجهات خطرة؟ “

تدريب الطيارين

كُوين صاحب شركة بلجيكية لتصنيع طائرات بدون طيار مصممة لقطاع السينما والتلفزيون. في حديقة عامة في أنتويرب في بلجيكا، اليوم، يختبر أحدث منتوج له. عليه ان يعرف وبدقة مجاله الجوي لأنه بالقرب من مطار المدينة. كوين فرانتس، يقول:” حالما نبدأ الدورة التعليمية نحصل على الكثير من المعلومات عن المجال الجوي. لدينا خرائط تظهر المواقع، ومناطق المراقبة في المطارات ومناطق تدريب المروحيات ونتعلم كيفية قراءة هذه الخرائط “.

الدورات التعليمية أمر اساسي، هناك توقعات تشير إلى تطور محتمل لسوق الطائرات بدون طيار)571305_EN.pdf
، وفقاً لتقديرات المؤسسات الأوروبية، ستصل قيمتها إلى 15 مليار يورو في العام 2025، ما سيخلق عشرات الآلاف من فرص العمل.

تطبيقات لمعرفة تفاصيل عن المنطقة التي يُراد التحليق فيها”

لكن من الصعب السيطرة على جميع القواعد. لذا، التقنية هي التي ستقوم بهذه المهمة.

هذه الشركة البلجيكية التي تطور برمجيات للطائرات بدون طيار، تقترح تطبيقاً مجانياً لمعرفة ما إذا كانت المنطقة التي نريد التحليقَ فيها بدون طيار حرة أو يجب
الحصول على ترخيص أو ممنوعة.

يورغن فايرستاين، المدير التنفيذي لتطوير الأعمال في شركة Unifly ، “هنا، نقف بالقرب من المطار. التطبيق يُزودني بمعلومة فورية عن المكان الذي انا فيه. “لا استطيع تحليق طائرة بدون طيار هنا”. الآن، لا أعرف لماذا. انقر هنا لمعرفة سبب عدم امكانية التحليق هنا “.

وضعت الشركة أداة أكثر تطورا تُدمج في الطائرات بدون طيار من قبل الشركات المصنعة: انه يضع “قفصاً افتراضياً” على المنطقة التي تحلق فيها الطائرة بدون
طيار. إذا حاولت الطائرة الخروج منه، “ستصدم “ بجدار افتراضي.

يورغن فايرستاين، يضيف قائلاً:“اذاً، هناك علاقة بين برنامجنا والطائرة بدون طيار التي تُبلغ بالمعلومة: “انتباه“، الجدار الافتراضي هنا، لا يمكن الاستمرار.” المؤسسات الأوروبية والدولية التي تنظم حركة الطيران وضعت خارطة طريق لدمج طائرات بدون طيار في المجال الجوي. التحدي ليس تقنياً فقط. مايك يسوني، خبير طائرات بدون طيار، يوروكونترول- المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوي، يقول:“التحدي الأكبر هو: من جهة، هناك مجتمع طيران متحفظ للغاية، اجراء التغييرات فيه يحتاج لسنوات طويلة جداً، لأننا نريد الحفاظ على درجة عالية من السلامة . من جهة أخرى، هناك صناعة مبتكرة جدا لا تريد الانتظار بين 5 إلى 7 سنوات، لتنفيذها “.

*توحيد اللوائح الأوربية؟ *

على الأقل في أوروبا، يجب توحيد اللوائح على الطائرات بدون طيار والتي هي اليوم تختلف من بلد إلى آخر. الهدف، هو التأكد من أن تطوير “طائرات بدون طيار لا يتداخل مع عالم الطيران.

جيوفاني ماجي ورجاء صبحي التميمي

اختيار المحرر

المقال المقبل

Boarding Pass

كيفية إدارة الأزمات في مجال النقل الجوي