عاجل

تقرأ الآن:

رقاقة تحت الجلد تعرف بالهوية بدلا من الشارة


بلجيكا

رقاقة تحت الجلد تعرف بالهوية بدلا من الشارة

وسيلة جديدة تعرف بهوية الأشخاص، ابتكرتها شركة مختصة في التسويق الرقمي في منطقة ميشلين البلجيكية. وقد طلبت الشركة من متطوعين أن يزرعوا رقاقة تحت الجلد بحجم حبة الأرز، بهدف أن يعرفوا بأنفسهم، عندما يريدون عبور بوابات مؤسستهم مثلا. وتقول إدارة المؤسسة إن الحاجة إلى الرقاقات نابعة من محاولة التخلص من ظاهرة ضياع الشارات الخاصة بالموظفين، فالرقاقات ستعوض الشارات ولن يكون ممكنا أن تضيع، في المقابل فإن الرقاقات ستمكن المشغل من مراقبة الموظف في كل ثانية، ويقدر مردوديته في العمل