عاجل

تقرأ الآن:

اليابان: نحو فتح أبواب اللجوء لكن بشكل محدود


اليابان

اليابان: نحو فتح أبواب اللجوء لكن بشكل محدود

اليابان قبلت ثمانية وعشرين طلب لجوء السنة الماضية بالرغم من عدد قياسي لعدد الطلبات التي التقدم بها، هذا ما توضحه وثيقة حكومية ستصدر يوم الجمعة (10فبراير/شباط) حسب وكالة رويترز.

في 2016 أشارت السلطات إلى تقدم 10901 شخص بطلب لجوء ما يعني زيادة بنسبة 44% مقارنة بعدد الطلبات التي تم إحصاؤها في 2015.

ولكن طوكيو لم تقبل سوى سبعة وعشرين لاجئا بينهم سبعة أفغان وأربعة إثيوبيين وثلاثة من إريتيريا، ولم يتضح ما إذا كانت قائمة اللاجئين تضم لاجئين من سوريا.

مسألة الهجرة في بلاد الشمس الساطعة شائكة لكون البلد حريص على تجانسه الثقافي والعرقي، أمر يتناقض في الوقت عينه مع كونه يعرف تزايد نسبة المسنين وتقلص اليد العاملة.

ورغم كون اليابان من بين المانحين الرئيسيين لمنظمات الإغاثة الدولية إلا أنّ البلد يتبنى سياسة صارمة لا تحفز اللجوء وقدوم العمال المهاجرين، واقع جعل منظمة “هيومن رايتس ووتش” توجه الشهر الماضي انتقادات لاذعة لليابان لتحثها على قبول المزيد من اللاجئين وتعزيز إجراءات حماية العمال المهاجرين.

ووفقا لبعض المصادر اليابانية فإنّ سلطات طوكيو تنوي قبول الطلبة السوريين الذين يتقدمون بطلب لجوء كما أنّها ستسهل عملية لم الشمل لمن لديهم أسر للاستقرار في اليابان، ذات المصادر أفادت أنّ اليابان ستقبل 300 طالب سوري على مدى السنوات الخمس المقبلة.