عاجل

تقرأ الآن:

ردة فعل لترامب دفاعا عن مصالح ابنته التجارية


الولايات المتحدة الأمريكية

ردة فعل لترامب دفاعا عن مصالح ابنته التجارية

تحت وقع حملة مقاطعة يقودها نشطاء، سحبت سلسلة مغازات نوردستروم للملابس الفاخرة المنتجات التي تحمل اسم ايفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي، من واجهات محلاتها قبل أسبوع

واليوم هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شركة نوردستروم بسبب وقفها تسويق تلك المنتجات، ليغذي بذلك الشكوك بشأن تداخل مهامه على رأس الدولة وأعماله التجارية وشؤونه العائلية في البيت الأبيض، ويذهب محللون إلى اعتبار أن ترامب يستغل منصبه للدفاع عن مصالح أفراد عائلته التجارية

ويقول المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر: أعتقد أنه من الواضح أن هناك استهداف لعلامتها التجارية واسمها ما زال موجودا هناك، هي لا تدير الشركة بصفة مباشرة، وهناك جهود واضحة لتقويض ذلك الاسم، بناء على مواقف والدها المتعلقة خاصة بالسياسات التي أقرها، وهذا هجوم مباشر على سياساته وعلى اسمها

وعلى تويتر جاء في إحدى تغريدات ترامب أن نوردستروم ظلمت ابنته. وكان ترامب هاجم عدة شركات متعددة الجنسيات مثل جنرال موتورز وفورد إثر قرارها نقل جزء من مصانعها إلى المكسيك، ولكنها المرة الأولى التي التي يتحامل فيها ضد مؤسسة على صلة بالعائلة

ويلخص الخلاف القائم الجو المتوتر الذي تواجهه كبرى الشركات الأمريكية مثل أوبر ونيو بالنس وبيبسي وغيرها التي طالتها حملات المقاطعة، سواء من معارضي ترامب أو مؤيديه

وبحسب إحدى الصحف الأمريكية فإن شركة أخرى هي تي دجي ماكس أمرت موظفيها بسحب منتجات ايفانكا ترامب من واجهات محلاتها التجارية أيضا