المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاحتجاجات تعطل النظام السياسي في رومانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
الاحتجاجات تعطل النظام السياسي في رومانيا

<p>في رومانيا، تستمر موجة الاحتجاجات رغم تراجع الحكومة عن مرسومها الذي يخفف العقوبات عن الفاسدين. إذ يطالب المتظاهرون الحكومة بتقديم استقالتها.</p> <p>وكان وزير العدل الروماني فلورين يورداش أعلن الخميس استقالته بعد هذه التظاهرات الحاشدة غير مسبوقة منذ سقوط الحكم الشيوعي.</p> <p>دراغوش، متظاهر من أمام مبنى الحكومة في ساحة النصر وسط بخارست قال : “أنا لاأثق بالحكومة، لأنها تقول شيئًا وتفعل آخر. مالم ينفذوا ما وعدونا به سنبقى هنا”.</p> <p>وقال متظاهر آخر، اسمه روبرت : “نحن هنا لأننا نطمح ببلد أفضل. نريد تطبيق العدالة، وأن يتم الإصغاء لحقوقنا ويتم احترامها”.</p> <p>المرسوم الذي تم إلغاؤه كان القطرة التي أفاضت الكأس، حيث قال معارضوه إنه كان مصممًا لحماية الفاسدين.</p> <p>جورج : “لسنا هنا لنطالب بزيادة الرواتب أو زيادة التقاعد. نحن هنا دفاعًا عن مبدأ وفكرة. عندما توحدنا الفكرة نصبح أقويا جدًا”.</p> <p>الاحتجاجات تشل النظام السياسي في رومانيا منذ أيام. ففي المعسكر الآخر، يواظب مؤيدو الحكومة على الإحاطة بمكان إقامة الرئيس كلاوس يوهانيس.</p> ويتهم مؤيدو الحكومة رئيس البلاد بتحريض المتظاهرين للخروج ضد الحكومة التي يرأسها سورين غرينداينو من الحزب الاشتراكي الديموقراطي.