عاجل

غرافيتي: تتويج ستوتش وفووز بذهبية منافسات التزلج الألبي

أهلا ومرحبا بكم في غرافیتي، البرنامج الأسبوعي المخصص للرياضات الشتوية.

تقرأ الآن:

غرافيتي: تتويج ستوتش وفووز بذهبية منافسات التزلج الألبي

حجم النص Aa Aa

أهلا ومرحبا بكم في غرافیتي، البرنامج الأسبوعي المخصص للرياضات الشتوية.

المتزلجات السلوفينيات سيطرن على منافسات التزلح المنحدر ضمن بطولة العالم، إيلكا شتوهيك انتزعت الفوز من حاملة اللقب تينا مازي المتوجة قبل عامين.

تينا ميز التي اعتزلت اللعبة منحت المكان لإيلكا شتوهيك البالغة من العمر 26 عاما، لتفوز بأول لقب عالمي لها.

بداية الموسم، لم يكن أحد يتوقع أنها ستتوج، لأنها لم تعتل من قبل منصات التتويج، قبل أن تفوز بخمس سباقات ضمن منافسات كأس العالم من بينها سباق المنحدر ثلاث مرات.

في منتجع غريسون تألقت وتفوقت بفارق أربعة أعشار من الثانية عن النمساوية ستيفاني فينير صاحبة المركز الثاني وبفارق خمس وأربعين جزء من الثانية عن الأمريكية ليندسي فون.

بعد منافسات السيدات، دخل الرجال إلى منافسات كورفيغليا. المرشح الأوفر حظا في سباق المنحدر، بيت فووز لم يخيب آمال جمهوره السويسري ليفوز بعد يوم واحد من احتفاله بعيد ميلاده الثلاثين.

توج المتزلج بيت فووز بمنافسة التزلج المنحدر بحضور حوالي 40 ألف متفرج، رغم تأخر دام 24 ساعة بسبب سوء الأحوال الجوية والضباب.

المتوج مرتين نهاية شهر مارس الماضي على المنتجع ذاته، تفوق بفارق 12 جزء من الثانية على الكندي إيريك غاي الفائز بمنافسة السوبر جي قبل أربعة ايام.

النمساوي ماكس فرانز احتل المركز الثالث متغلبا على كجيتيل جانسورد و باتريك كوينغ حامل اللقب.

بعد سباقات السرعة، حان وقت المنافسات التقنية والفنية للأسبوع الثاني من البطولات العالمية. تيسا ورلي المتوجة في العام 2013، ستكون المرشحة الأوفر حظا في سباق الجاينت، في حين سيسعى جان باتيست غرانج للفوز بسباقات التعرج الثلاث بعد تتويجه عامي 2011 و 2015.

تيسا ورلي: نظرا لمشاعر الفرح التي شعرت بها، من الواضح جدا أننا نريد أن يتكرر ذلك عدة مرات. بطولات العالم نسبية مقارنة بنهائيات كأس العالم، لأنه يتوجب الحضور في يوم الحسم، وأن هناك ميدالية في نهاية المطاف، لذلك نعم، الطموح حاضر أقوى بكثير من قبل.”

جون باتيست غرانج:” عندما تبدأ من بطولة العالم، لا يبدو الأمر مثل سباق كأس العالم. يمكنك أن تكون الأوفر حظا، يمكن أن تكون المصنف العشرين عالميا وتحظى بفرصة تصل إلى ثمانين بالمئة. كنت تعتقد أنه ممكن ولكن في الأخير، لا يمكنك فعل ذلك. هناك الكثير من السيناريوهات المحتملة، سوف أستخدم فقط تجربتي للحصول على الأفضل والمنافسة بشكل جيد. الآن فمن المؤكد أنه عندم أبدأ مثل هذه الجولة، فهو ليس من أجل الوصول من بين أفضل 10، وإنما للظفر بالميدالية.”

ننتقل الآن إلى اليابان لنتحدث عن منافسات وثب التزلج مع كامل ستوتش الذي تألق في جولة يوم السبت وحقق إنجازا جديدا يوم الأحد.

بعد المركز الثامن عشر بيوم نجح البولندي كاميل ستوتش في احتلال المركز الأول في اليوم الثاني، نهاية أسبوع موفقة للمتزلج البولندي الذي حالفه الحظ هذا الأحد. البطل الأولمبي مرتين في سوتشي والفائز ببطولة التلال الأربعة، تألق في المسابقة الثانية في سابورو بما مجموعه 262.7 نقطة، متغلبا على الألماني أندرياس ولينغر الذي كان متصدرا بعد نهاية الجولة الأولى بعد قفزة من 140 مترا ونصف المتر.

بطل العالم أكثر من أي وقت مضى كاميل ستوتش تغلب كذلك على شتيفان كرافت. النمساوي اكتفى بالمركز الثالث، كما جولة السبت مسجلا قفزة ثانية وصلت إلى 144 مترا.

المتنافسون سينتقلون إلى بيونغ شونغ لخوض منافسات ما قبل الأولمبياد.

قبل فترة طويلة من كامل ستوتش، تألق متزلج بولندي آخر في سابورو في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في العام 1972. وعلى أرضهم، اليابانيون وقعوا على فوز ثلاثي في منافسات التلال الصغيرة، لكنهم لم يحققوا النجاح ذاته على التلال الكبيرة.

في ذلك اليوم، نجد على المنصة الألماني راينر شميدت، والسويسري والتر شتاينر وفي المركز الأول البولندي فويتشخ فورتونا. المتزلج غير المعروف والذي تحدى الصعاب سجل في سابورو فوزه الوحيد في مسيرته الرياضية.

البولندي الذي كان حينها في ال 19 من العمر، فاز بمسابقة تعطلت بسبب الرياح القوية من خلال قفزات وصلت إلى 111 مترا و 87 مترا ونصف المتر. فورتونا الذي تغلب على مطارده بعشر نقطة، أصبح البولندي الأول الذي يتوج بهذا اللقب في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية.

نختم حلقة اليوم مع هذه الصور من المرحلة الأولى من جولة فريريد العالمية في أندورا. مع تتويج السيدات والرجال، في منافسات التزلج على الجليد والتزلج، آن فلور ماركسر وأدريانا تريكومي وسامي لوبيك ودرو تابك.