مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

المدعي العام لواشنطن يلوح باستدعاء مسؤولين في ادارة ترامب للشهادة بسبب قرار حظر السفر


الولايات المتحدة الأمريكية

المدعي العام لواشنطن يلوح باستدعاء مسؤولين في ادارة ترامب للشهادة بسبب قرار حظر السفر

قال بوب فيرغسون المدعي العام لولاية واشنطن إنه سيطلب إدلاء مسؤولين في إدارة ترامب بشهادتهم بشأن الدافع الحقيقي وراء الامر التنفيذي الذي اصدره الرئيس الامريكي لحظر دخول مواطني سبع دول تقطنها غالبية مسلمة وذلك في حال أثير الامر أمام القضاء.

وأشار فيرغسون في حديث مع قناة “إيه بي سي” المريكية إلى أن وثائق ورسائل البريد الالكتروني لادارة ترامب ربما تتضمن دليلا على أن الامر التنفيذي للرئيس كان محاولة غير دستورية لدخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

في سياق متصل، شن ستيفن ميلر المستشار في البيت الابيض هجوما على محكمة الاستئناف الاتحادية التي منعت الامر التنفيذ لترامب، معتبرا قرارها اغتصابا لسلطة الرئيس.

ولفت ميلر إلى أن البيت الابيض يدرس اصدار قرار تنفيذ جديد حول الهجرة بدلا من الدخول في عملية قضائية طويلة.

هذا، واكد ترامب في تغريدة على تويتر ان 72% من طالبي اللجوء الذين دخلوا الولايات المتحدة بين 3 و11 شباط/فبراير “في ضوء قرار التعطيل من جانب المحكمة” اتوا من البلدان السبعة المحظورة (ايران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن)، ملمحا الى ان تعليق المحكمة للقرار فتح ثغرة يستغلها رعايا بلدان يعتبرها ترامب خطيرة

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

إسبانيا

بوديموس يجدد الثقة في زعيمه بابلو إيغليسياس